اخبار الاقتصاد

ارتفاع الطلب على اليورو بعد انخفاض سعره

مصدر الخبر / قناة التغيير

كشفوا  أًصحاب شركات الصرافة في الوطن العربي أن انخفاض سعر اليورو مقابل الدولار، لن يؤثر في الدرهم الإماراتي، لأن قيمة الأخير مرتبطة بالدولار، وليس بأي من العملات الأخرى التي تشهد تقلباً في أسعار صرفها، مؤكداً أن ارتفاع قيمة الدولار يجعل من الدرهم عملة قوية مقابل العملات الأخرى.

وحول إقبال الأفراد على شراء اليورو للاستفادة من انخفاض سعره مؤخراً قالو: تشهد إقبالاً ملحوظاً من قبل الأفراد على شراء اليورو بعد انخفاضه لأقل من دولار، خاصة مع بداية العطلة الصيفية، حيث يزداد الطلب بشكل عام على اليورو قبل موسم الإجازات من محبي السفر، ومن المغتربين الأوروبيين».

وأضافوا شكل الانخفاض في أسعار صرف العديد من العملات العالمية، وعدم تأثر الدرهم بهذا الانخفاض، فرصة مثالية للمقيمين بدولة الإمارات لتحويل الأموال إلى دولهم أو وجهاتهم السياحية».

وحول ما إذا كان اليورو سيشهد انخفاضاً جديداً قال الأنصاري: «من الصعب التنبؤ بحركة العملات في الفترة المقبلة، لاعتمادها على مؤشرات عديدة، منها الصراعات والتوترات الجيوسياسية، والأوضاع الاقتصادية العالمية، وارتفاع معدلات التضخم عالمياً، وغيرها من العوامل، ففي بعض الأحيان، تصريح سياسي واحد من أحد قادة الدول أو صانعي القرار، قد يؤدي إلى تذبذب عملة معينة صعوداً أو هبوطاً».

حيث قبل الحرب الروسية الأوكرانية تدهور الروبل الروسي من 57 روبلاً مقابل الدولار إلى 134 روبلاً للدولار، ولكن سرعان ما ارتفعت قيمة الروبل إلى 55 للدولار الواحد، بعدما أعلنت الحكومة الروسية بيع النفط فقط بالروبل، ما رفع الطلب على العملة الروسية.

مجموعه وكالات

يمكنك قراءة الخبر ايضا من المصدر من هنا

أضف تعليقـك