اخبار العراق الان

/ زعيم قبيلة بني مالك يوضح موقفه من ضجة التسريبات الصوتية

/ بغداد / س . ر

كشف زعيم قبيلة بني مالك، وعضو مجلس النواب العراقي، ضرغام صباح المالكي، اليوم الثلاثاء، عن موقفه من طلب زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر بشأن بيان موقف العشيرة اتجاه احد ابنائها وهو نوري كامل المالكي رئيس ائتلاف دولة القانون بعد التسريبات الصوتية التي خرجت ونسبت له، مبينا ان “موقفه ورده واضح في حال وجهت الدعوة له من الصدر بشكل مباشر وليس الدعوة للعشيرة.

وقال المالكي في حديث تابعته(وكالة انباء الاعلام العراقي / ) “انني كزعيم قبيلة بني مالك بيني وبين السيد مقتدى الصدر مراسلات سابقة وخاصة كما توجد مواقف وطنية بحب الوطن وتخدم مسيرة تقدمه”، مضيفا، أن “السيد مقتدى يعرف من زعيم قبيلة بني مالك ولو وصلت رسالته لي بشكل شخصي لكان ردي موجود وسأبين الموقف له لكن الدعوة كانت عامة لبني مالك وعليه تركت الأمر لعشيرتي (عمامي)، فيما اشار الى أن “زج اسمي يراد منه الفتنة وكأنه قمت بفعل شنيع وهذا الأمر لم يحصل ولم ادلي بأي رأي ووقفت اتابع الأحداث كأي مواطن عراقي”.

وتابع المالكي ان “التصريحات التي خرجت على لسان عمي الشيخ عبد السلام المالكي تمثل رأي بني مالك”، مستدركا قوله “لكن يبقى الأمر ينسب له وليس صحيح ان ينسب لي اي تصريح لطالما انا سابقا لم اصرح بأي معلومة”.

وتابع المالكي ان “زعيم ائتلاف دولة القانون نوري المالكي وكاحد ابناء العشيرة لو رفعت عليه دعوى قضائية ردا على التسجيلات التي نسبت له او على اي موقف اخر فأنني لن أقف مع احد ضد القانون والقانون هو الفيصل في احقاق الحق”، موضحا أن “نوري المالكي وضرغام المالكي او غيرهم يخضعون للقانون والأمر الحاصل حاليا ليس عشائريا حتى نقف مع المالكي او اي احد من أبناء عشيرتنا كصف واحد وإنما الآن الأمر حاليا سياسي ونحن كعشائر لانتدخل بالسياسة”.

وعن مركزه في دولة القانون الذي يتزعمه المالكي، قال “انا نائب مستقل داخل دولة القانون وحضرت اول اجتماع للكتلة ولم احضر باقي الاجتماعات اي ان موقفي مستقل عن الكتلة”، موضحاً أن “التسريبات التي نسبت للمالكي ان كانت غير صحيحة فهذه فتنة ولعن الله من اوقد الفتنة وان كانت صحيحة وتنسب للمالكي فأنا ارفضها واستنكرها وارفض كل تجاوز عن اي رمز سياسي معتدل وطني، اما غيره من السياسيين من ذكرت أسمائهم بالتسجيلات فكثير منهم غير معتدلين ويستحقون اكثر من هذا الكلام اما السيد مقتدى الصدر فلي رأي آخر وارفض رفض قاطع اي تجاوز عليه”.

اما بشأن صحة التسجيلات، اجاب “لم التق بنوري المالكي ولم اتكلم معه ولم اتصل به لغرض التحدث معه حول هذا الموضوع لذلك ابقى كحال اي مواطن عراقي اسمع هذه الأخبار ليس من مصدرها”.

يمكنك قراءة الخبر ايضا من المصدر من هنا

أضف تعليقـك