العراق اليوم

إيران توجه دعوة لأمريكا تخص الاتفاق النووي

مصدر الخبر / الاخبار

المتحدث باسم الخارجية الايرانية، ناصر كنعاني
(السومرية نيوز) – دعا المتحدث باسم الخارجية الايرانية، ناصر كنعاني، الولايات المتحدة الأمريكية إلى اتخاذ قرارها وفقا لمصالحها وليس مصالح الكیان الصهیوني، بشأن الاتفاق النووي.
وقال کنعاني في مؤتمره الصحفي، إن “إيران لها ثقلها في القضايا الإقليمية وتلعب دورًا مهمًا في سوريا، وإن منطقتنا تحتاج إلى تعزیز الصداقة والتعاون بین دول المنطقة أكثر مما تحتاج إلى تحالفات وهمية ومزيفة يتم دفع تكاليفها الباهظة من جيوب دول المنطقة”.
وعلق كنعاني على أنباء المفاوضات بين إيران ومجموعة 4 + 1، قائلا: “هذه مسألة تحظى باهتمام جاد لوسائل الإعلام والرأي العام وخلافا لما يزعمه الجانب الأمريكي بشأن فشل المفاوضات النوویة بالدوحة في قطر ، أن مفاوضات الدوحة كانت جيدة”.
وأضاف: “نتابع مسألة استئناف المفاوضات مع منسق الاتحاد الأوروبي، جوزيف بوريل ونحن على تواصل دائم معه”، مؤکدا أن “الظروف متاحة للتوصل لاتفاق بشأن البرنامج النووي وعلى واشنطن اتخاذ القرار السياسي اللازم”.
وأشار إلى أن “الأرضية متوفرة للتوصل الى الاتفاق النووي، لكن يبدو أن الادارة الاميركية لا تريد دفع أثمان عودتها للاتفاق”، داعیا “واشنطن إلى اتخاذ قرارها وفقا لمصالحها وليس مصالح الکیان الصهیوني وكذلك إعطاء إيران ضمانات حقيقية يمكن التحقق منها”.
وأكمل قائلاً: “إمكانياتنا النووية عالية وبرنامجنا ذو طابع سلمي وتحت إشراف الوكالة الدولية للطاقة الذرية”، مؤکدا أن “سياستنا الأساسية بشأن حيازة الأسلحة النووية لم تتغير ولا نسعى إلى امتلاك سلاح نووي”.
وبشأن زيارة الرئيس التركي “رجب طيب اردوغان”، الی طهران، قال إن “أردوغان جاء إلى طهران لحضور الاجتماع السابع لقمة رؤساء الدول الثلاث (ايران وروسيا وتركيا) الراعية لمباحثات السلام في سوريا بصيغة استانا، وتوقيع وثائق ومذكرات للتعاون الثنائي في اطار مشروع التعاون الشامل وطويل الامد بين طهران الذي اقترحه وزیر الخارجیة الایراني أميرعبد اللهيان خلال زیارة نظیره الترکي داود جاويش أوغلو الی طهران بهدف تعزیز التعاون طويل الأمد بين البلدين”.
وقال رداً على سؤال حول مزاعم الغرب بإرسال ايران طائرات مسيرة إلى روسيا، إن “مزاعم واشنطن بشأن بيعنا طائرات مسيرة لروسيا لاستخدامها في أوكرانيا تأتي في اطار أهدافها ودوافعها السياسية معتبرا هذه المزاعم بانها تفتقر الى المنطق”.
وبين، أن “موقف إيران من الازمة الاوكرانية واضح وسنوظف إمكانياتنا لحلها سياسيا مشددا ان ايران اصبحت مركزا للتشاور لحل الازمة”.

يمكنك قراءة الخبر ايضا من المصدر من هنا

أضف تعليقـك