اخبار العراق الان

الصدر يحمل الكتل السياسية اي اعتداء على المتظاهرين السلميين-عاجل

مصدر الخبر / بغداد اليوم

بغداد اليوم- بغداد

حمل زعيم التيار الصدري، مقتدى الصدر، اليوم السبت، الكتل السياسية مسؤولية اي اعتداء على المتظاهرين السلميين قرب المنطقة الخضراء في بغداد.

وقال محمد صالح العراقي، المعروف بـ “وزير الصدر”، في تدوينة تابعتها (بغداد اليوم)، “بسمه تعالى، نحمل الكتل السياسية اي اعتداء على المتظاهرين السلميين، فالقوات الامنية مع الاصلاح والاصلاح معها”.

واضاف: “سرقتم اموال العراق فكفاكم تعدي على الدمـ••ـاء الطاهرة”.

وذيل وزير الصدر تدوينته بهاشتاك “#الشعب_خط_احمر”.

وبوقت سابق، دعا رئيس مجلس الوزراء، القائد العام للقوات المسلحة، مصطفى الكاظمي، الى حماية المتظاهرين والتزام السلمية.

وذكر بيان لمكتب رئيس مجلس الوزراء تلقته (بغداد اليوم)، أن ” الكاظمي وجه القوات الأمنية بحماية المتظاهرين، ودعا المتظاهرين إلى التزام السلمية في حراكهم، وعدم التصعيد، والالتزام بتوجيهات القوات الأمنية التي هدفها حمايتهم، وحماية المؤسسات الرسمية”.

واكد الكاظمي، وفقا للبيان أن “استمرار التصعيد السياسي يزيد من التوتر في الشارع وبما لا يخدم المصالح العامة”، مشدد على أن “القوات الأمنية يقع عليها واجب حماية المؤسسات الرسمية، وأكد ضرورة اتخاذ كل الإجراءات القانونية لحفظ النظام”.

وفي وقت سابق، أفاد مراسلنا، باصابة 5 من عناصر قوات مكافحة الشغب بجروح متفرقة.

وقال مراسل (بغداد اليوم)، إنه “اصيب 5 من عناصر قوات مكافحة الشغب بجروح متفرقة أثناء تصديهم الى المتظاهرين الذين يحاولون اقتحام الخضراء”.

هذا وأفاد مصدر مطلع، في وقت سابق من اليوم السبت، بأن قيادات “مهمة” في التيار الصدري في طريقها الى المتظاهرين المرابطين عند بوابات  المنطقة الخضراء وسط بغداد.

وقال المصدر لـ (بغداد اليوم) ان “هناك قيادات مهمة في التيار الصدري في طريقها الى اخر نقطة وصل اليها المتظاهرين للسيطرة على الموقف ومنع اي تصادم او احتكاك مع القوات الامنية”.

وأضاف ان “هنالك توقعات بصدور تعليمات جديدة من وزير الصدر او زعيم التيار الصدري، مقتدى الصدر، بشكل مباشر لتحديد بوصلة التظاهرات في الساعات القادمة”.

وأفاد مصدر امني، اليوم السبت، بصدور أوامر أمنية عليا مشددة تفيد بعدم التصادم مع متظاهري التحرير من قبل قوات الأمن.

وقال المصدر لـ (بغداد اليوم) انه “تنفيذاً لسياسة الإحتواء لأكبر قدر ممكن، أصدرت الحكومة أوامر عليا مشددة تفيد بعدم التصادم مع متظاهري التحرير”.

واضاف انه “من المستبعد ان يتكرر سيناريو اقتحام الخضراء مرة أخرى”، مستدركاً بالقول: “خصوصاً وانه تم نشر قوات كبيرة جدا على بوابات الخضراء من جهة وزارة التخطيط تحسباً لأي طارئ”.

وأقدم المتظاهرون من اتباع التيار الصدري في وقت سابق من اليوم، على اسقاط بعض الكتل الكونكريتية المطوقة للمنطقة الخضراء، في محاولة للدخول اليها، في خطوة يصفها عدد من المراقبين بـ”خطيرة جداً” كون هذه التظاهرة تتزامن مع موعد انعقاد جلسة مجلس النواب.

يمكنك قراءة الخبر ايضا من المصدر من هنا

أضف تعليقـك