اخبار العراق الان عاجل

أول تعليق سعودي على قتل زعيم القاعدة في أفغانستان

مصدر الخبر / قناة السومرية
وقالت وزارة الخارجية إن المملكة ترحب بإعلان رئيس الولايات المتحدة عن استهداف ومقتل زعيم تنظيم القاعدة الإرهابي أيمن الظواهري.

وأفادت بأن الظواهري يعد من قيادات الإرهاب التي تزعمت التخطيط والتنفيذ لعمليات إرهابية مقيتة في الولايات المتحدة الأمريكية والمملكة العربية السعودية وعدد من دول العالم الأخرى قتل إثرها الآلاف من الأبرياء من مختلف الجنسيات والأديان بمن فيهم مواطنون سعوديون.

وأكدت حكومة المملكة أهمية تعزيز التعاون وتظافر الجهود الدولية لمحاربة آفة الإرهاب واجتثاثها.

وأهابت بجميع الدول التعاون في هذا الإطار لحماية الأبرياء من التنظيمات الإرهابية.

وردّ وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن على حركة طالبان، بعد اتهام الأخيرة الولايات المتحدة بخرق اتفاق الدوحة في قتل زعيم تنظيم القاعدة أيمن الظواهري.

وكان الرئيس الأميركي جو بايدن أكد أن أن الولايات المتحدة قتلت الظواهري في ضربة بأفغانستان مطلع الأسبوع، في أكبر ضربة للتنظيم المتشدد منذ مقتل مؤسسه أسامة بن لادن في عام 2011.

وقال بلينكن في بيان “في مواجهة عدم رغبة طالبان أو عدم قدرتها على التقيد بالتزاماتها، سنواصل دعم الشعب الأفغاني بمساعدات إنسانية قوية والدعوة لحماية حقوق الإنسان، وخاصة حقوق النساء والفتيات”.

وتابع البيان “العملية تأتي في إطار تحقيق العدالة، وأن الولايات المتحدة حققت هذا الالتزام وستواصل القيام بذلك في مواجهة أي تهديدات مستقبلية”.

وأضاف البيان: “لقد تمكنا من القيام بذلك في هذه الحالة نتيجة لمهارة واحتراف زملائنا بوكالة الاستخبارات ومكافحة الإرهاب”، وقالت الخارجية إنها والرئيس بايدن يعبران عن “الامتنان العميق” لهم.

ولفت إلى أنه “من خلال استضافة وإيواء زعيم القاعدة في كابل، انتهكت طالبان بشكل صارخ اتفاق الدوحة، وتأكيداتها المتكررة للعالم بأنها لن تسمح باستخدام الأراضي الأفغانية من قبل الإرهابيين لتهديد أمن البلدان الأخرى”.

وأضافت الخارجية أن طالبان “خدعت الشعب الأفغاني”، وذلك لا يتوافق مع “رغبتها المعلنة في الاعتراف والتطبيع مع المجتمع الدولي”.

وأكدت أن “العالم أصبح مكانا أكثر أمانا بعد مقتل الظواهري، وستواصل الولايات المتحدة العمل بحزم ضد أولئك الذين يهددون بلدنا أو شعبنا أو حلفائنا وشركائنا”.

وأعلن الرئيس الأمريكي جو بادين في خطاب للأميركيين رسمياً القضاء على زعيم تنظيم “القاعدة” أيمن الظواهري يوم السبت الماضي بغارة أميركية.

وأكد بايدن أن “الظواهري كان زعيم القاعدة ومساعد أسامة بن لادن وهو متورط في التخطيط لهجمة 11 سبتمبر وقتل قرابة 3 آلاف شخص وخطط للكثير من الهجمات على الأمريكيين والمصالح الأمريكية”.

وأضاف أن “الظواهري قد استمر في الاختباء وكان يوجه تعليماته ويصدر أشرطة فيديو يحث على القيام بهجمات ضد الأمريكيين وحلفائهم”.

وأوضح أن “الناس في العالم لم يعد عليهم أن يخشوا وأن يخافوا من هذا الرجل”، مضيفا: “نحن ندافع عن الأمريكيين ضد الذين يريدون إلحاق الضرر بهم”.

وتابع: إذا كنت تمثل تهديدا لشعبنا فالولايات المتحدة ستجدك وتقتلك وتقضي عليك”، موضحا أنه تم تحديد مكان الظواهري هذا العام وبعد النظر بحذر لإثبات مكان تواجده أعطى التصريح بقتله، وقبل أسبوع كانت الظروف مناسبة تماما لتنفذ الولايبات المتحدة المهمة، ولم يصب أي أفراد أسرته ولم يكن هناك ضحايا من المدنيين.

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

أضف تعليقـك