اخبار العراق الان

أبرز ما جاء في حديث مستشار الأمن القومي السيد قاسم الأعرجي خلال مشاركته في ملتقى الرافدين للحوار

مصدر الخبر / قناة التغيير

  • العراق بعد عام 2003، مرّ بمنعطفات خطيرة على المستوى الأمني ،ومنها قرار حل الجيش العراقي وبناء مؤسسة أمنية جديدة، ورافق ذلك الكثير من الإشكالات والتحديات ، ومنها مواجهة تنظيم القاعدة وداعش ، وتمكنت القوات الأمنية من اكتساب خبرات عالية بمواجهة هكذا تنظيمات.
  • فتوى المرجعية الدينية الرشيدة وهبّة الشعب العراقي بكل مكوناته ومن جميع المحافظات، حققت النصر على الإرهاب ، ونحن بحاجة إلى إستراتيجية ردع وقدرة على منع الآخرين من الاعتداء أو التفكير به ، ولابد من السيطرة على عقول الخصوم .

– لابد أن تكون لدينا القوة والقدرة لكسب احترام الآخرين، ولابد من مواصلة الضغط الدولي لمواجهة داعش ، ولدينا خطر حقيقي وجدي أكبر من داعش الإرهابي هو خطر المخدرات، ولابد من تضافر جميع الجهود لمواجهة هذا الخطر .

  • يجب تفكيك وإنهاء مخيم الهول السوري الذي يحوي الكثير من قيادات الدواعش ، وكذلك وجود أكثر من 12 ألف إرهابي من داعش لدى سجون قوات سوريا الديمقراطية، وهذا يشكل خطرا كبيرا وقنبلة موقوتة على المدى البعيد ، وعلى المجتمع الدولي أن يكون متماسكا في مواجهة هذا الخطر.

–  البلدان التي تنعم بالاستقرار السياسي والمجتمعي والشعور بالعدالة الاجتماعية وأن الوطن للجميع، يكون من الصعوبة وجود تنظيمات إرهابية فيها ، والمعركة مع داعش لاتنتهي عسكريا فقط ، ويجب أن تكون لدينا الشجاعة وتحمل المسؤولية .

  • كان الكثير من السياسيين يخشى الحديث عن مخيم الهول السوري ، ولكن بقرار حكومي شجاع وبالتعاون مع المجتمع الدولي عادت العوائل إلى مناطقها، ولم نشهد أي خرق أمني .

–  لدينا فريق تخصصي من 25 جهة ومؤسسة ووزارة يعمل بشكل متواصل مع العوائل العائدة من مخيم الهول السوري ، من أجل دمجهم في المجتمع ، ونحن بحاجة إلى دعم شعبنا ومغادرة سياسة الانتقام.

  • هنالك قرارات حكومية وبإشراف السيد رئيس الوزراء، تخص ميادين الرمي القريبة من المدن المأهولة، وسيتم غلق هذه الميادين ونقلها إلى أماكن آمنة.

يمكنك قراءة الخبر ايضا من المصدر من هنا

أضف تعليقـك