العراق اليوم

الجريمة أخذت طابعاً جديداً لا يمكن السكوت عنه.. العراق يسلم ايران رسالة شديدة اللهجة

مصدر الخبر / وكالة نون

 

إستدعت وزارة الخارجيَّة، اليوم الخميس، السفير الإيرانيّ لدى العراق محمد كاظم آل صادق، جرّاء عمليات القصف المدفعيّ والجويّ بالصواريخ والطائرات المُسيّرة على مُدن وقرى متعددة في إقليم كردستان العراق، طيلة الأيام الماضيّة، لاسيما صباح يوم الأربعاء المُوافق 2022/9/28، والــذي أدّى إلـى استشهاد وأصـابة عـدد مـن المدنيين العراقيين الآمنين بضمنهم نساء وأطفال، وما تسبّب به من ترويع للسكان، وبثّ الذعر بينهم، وتدمير للبنى التحتيّة.

هذا وسلّم رئيس دائرة الدول المجاورة إحسان العواديّ، سفير الجُمهوريَّة الإسلاميَّة الإيرانيَّة لدى العراق مُذكّرة إحتجاجٍ شديدة اللهجة، تضمّنت إدانة الحُكُومة العراقيَّة لهـذه الجريمة والتي مثلت إستمراراً لاعتداءات القوات الإيرانيَّة على سيادة العراق وحرمـة أراضـيـّه وأخـذت طابعـاً جديـداً لا يمكـن السـكوت عنـه، تمثـل بأستهداف المواطنين الآمنين داخل عمق المُدن العراقيَّة.

وشددت الوزارة في المذكرة، رفضها لتلك الأعمال وما نجم عنها من ترويع وإرهاب المواطنين الآمنين، وطالبت الوزارة بإحترام سيادة العراق والالتزام بتعهدات الجُمهُوريَّة الإسلاميَّة الإيرانيَّة المنصوص عليها في المواثيق الدوليَّة والابتعاد عن المنطق العسكريّ ولغة السلاح في مُعالجة التحديات الأمنيَّة؛ وحذرت من تداعياتها على السلم المُجتمعيّ لكلا البلدين، وعلى الأمن والاستقرار الإقليميين.

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

أضف تعليقـك