اخبار الرياضة

مفارقة غريبة لمدرب عراقي للحصول على مستحقاته

مصدر الخبر / قناة التغيير

كشف مدرب حراس مرمى فريق النجف إبراهيم سالم، مفارقة غريبة في محاولة منه للحصول على بقية مستحقاته المادية من الهيئة الإدارية لنادي النجف الرياضي العراقي.
ويقول سالم الذي يعد من أبرز مدربي حراس المرمى في الكرة العراقية حالياً، إنني طلبت من الهيئة الإدارية لنادي النجف الرياضي استبدال المستحقات المالية التي بذمتها لي، بقطعة أرض في مقبرة النجف النموذجية، وهذه القطعة سعرها يكاد يكون رمزياً قياساً بالمبلغ الذي لي في ذمة إدارة النادي.
وأضاف أن هذا الطلب ليس استهزاء أو تقليلاً من أحد؛ بل هو رغبة مني في عدم إحراج إدارة النادي والذهاب في تقديم شكاوى بحقها لدى اتحاد الكرة أو لدى الاتحاد الآسيوي.
وقوبل طلب إبراهيم سالم هذا، بتساؤلات من رواد مواقع التواصل الاجتماعي، حيث وجدوه يمثل طريقة جديدة للتعامل مع إدارات الأندية التي لا تلتزم بتطبيق بنود العقود مع اللاعبين؛ بل تسعى جاهدة بسبب الضائقة المالية التي تمر بها نتيجة لغياب الاستثمار والدعم المادي من قبل المؤسسات الحكومية، إلى اتباع بعض الأساليب في الضغط على المدرّبين واللاعبين للتنازل عن حقوقهم.
وقالوا إن المدرب أو اللاعب الذي يتعاقد مع فريق يمثل مؤسسات وزارة النفط، عليه أن يطلب في المستقبل بعض المشتقات النفطية، بينما وجد آخرون أن الفرق الأخرى التي تتبع لمؤسسات عراقية مختلفة، يمكن أن تقوم بتسديد لاعبيها بما تمتلكه من مزايا بدلاً من الأموال.

يمكنك قراءة الخبر ايضا من المصدر من هنا

أضف تعليقـك