اخبار العراق الان

طالبت جنودها بالعودة من موسكو.. قرار بوتين بالتعبئة الجزئية يعود على اسرائيل بـ"خوف وفائدة"

مصدر الخبر / شفق نيوز

شفق نيوز / طالب الجيش الإسرائيلي، اليوم الجمعة، مجنديه الذين يحملون الجنسية الروسية، ويتواجدون في روسيا حاليا، بالعودة فورا،وفيما أصدر قراراً بمنع المتواجدين في اسرائيل من السفر الى موسكو، خشية تجنيدهم في الجيش الروسي، بعد إعلان فلاديمير بوتين، الأسبوع الماضي، التعبئة الجزئية، أكدت وزارة الهجرة والاستيعاب الإسرائيلية وصول “المزيد من طلبات الهجرة” من روسيا.

وقالت هيئة البث الإسرائيلية الرسمية في بيان إن “الجيش الإسرائيلي أصدر تعليماته لجميع الجنود الذين يحملون الجنسية الروسية الإسرائيلية والذين هم في إجازة أو زيارات عائلية في روسيا بالعودة على الفور إلى إسرائيل”.

وأضافت الهيئة نقلاً عن مسؤول عسكري إسرائيلي كبير، لم تسمّه: “كما يحظر على الجنود الذين يحملون الجنسية الروسية السفر إلى روسيا حتى إشعار آخر خشية تجنيدهم في الجيش الروسي”.

وفي ذات السياق، نبّهت وزارة الخارجية الإسرائيلية، الجمعة، مواطنيها الذين يحملون الجنسية الروسية من إمكانية تجنيدهم في الجيش الروسي.

وقالت وزارة الخارجية الإسرائيلية في تنبيه نشرته على موقعها الإلكتروني: “تود الوزارة أن تسترعي انتباه الجمهور إلى أن المواطن الإسرائيلي الذي يحمل الجنسية الروسية أيضاً، ويدخل الاتحاد الروسي أو يقيم فيه أو سيقيم فيه، يخضع للقانون واللوائح الروسية، بما في ذلك القرارات المتعلقة بتجنيد المواطنين في الجيش الروسي وإمكانية مغادرة البلاد”.

وطلبت الوزارة من “المواطنين الإسرائيليين الذين يحملون الجنسية الروسية أخذ هذه المعلومات في الاعتبار، عند التخطيط للسفر والبقاء في الأراضي الروسية”.

وقدّرت هيئة البث الإسرائيلية، الجمعة، أن “عشرات آلاف الإسرائيليين المجندين في الجيش بشكل دائم، أو احتياطياً، يحملون الجنسية الروسية”.

استيعاب الهجرة من روسيا

كانت الحكومة الإسرائيلية قد أعلنت مؤخرا أنها “تستعد لإمكانية زيادة أعداد المهاجرين اليهود من روسيا إثر إعلان الرئيس الروسي التعبئة العسكرية الجزئية، في صفوف الجيش الروسي”.

وقالت وزيرة الهجرة والاستيعاب الإسرائيلية بنينا تامانو-شطا، لصحيفة “يديعوت أحرونوت”، الأسبوع الماضي: “إننا نشهد المزيد من الطلب على الهجرة من روسيا، أنا أراقب عن كثب المجتمع، وأولئك الذين يحق لهم الهجرة بموجب قانون العودة”.

وأضافت الوزيرة: “نفعل كل ما في وسعنا لمساعدتهم على الوصول إلى إسرائيل بأمان، على الرغم من التحديات التي يواجهونها في هذا الوقت”.

وتقدر أعداد اليهود في روسيا بمئات الآلاف، ومثلهم من انتقلوا للعيش في تل أبيب وحصلوا على الجنسية الإسرائيلية، فيما على الطرف الآخر، هناك عشرات الآلاف من الإسرائيليين الذي يحملون الجنسية الأوكرانية،

وقد حاولت تل أبيب أن تتخذ موقفاً حيادياً من أزمة الهجوم الروسي على أوكرانيا، ولكن تقارير إخبارية وثقت مشاركة عسكريين إسرائيليين في تدريب المتطوعين الأوكرانيين.

وأعلن الرئيس الروسي، الأسبوع الماضي، تعبئة عسكرية جزئية في البلاد، إثر تقدم القوات الأوكرانية في المناطق الشرقية.

وتشن روسيا منذ 24 فبراير/شباط 2022، هجوماً عسكرياً على أوكرانيا، ما دفع عواصم في مقدمتها واشنطن إلى فرض عقوبات اقتصادية شديدة على موسكو.

يمكنك قراءة الخبر ايضا من المصدر من هنا

أضف تعليقـك