منوعات

تجارب مبتكرة لشركات إماراتية وعالمية في «ملتقى دبي للميتافيرس»

مصدر الخبر / قناة التغيير

أتاح «ملتقى دبي للميتافيرس»، الذي اختتم أعماله في دبي، الخميس، لزواره وضيوفه مجموعة من التجارب المبتكرة في عالم الميتافيرس طورتها شركات تكنولوجية إماراتية وعالمية، لتعرض ما تحمله العوالم الرقمية من إمكانات لا حصر لها لإعادة تشكيل الفن والرعاية الصحية والتعليم والألعاب والسياحة الفضائية، وغيرها.

وتعرّف الحضور إلى نظارات «هولولنز» للواقع المختلط من مايكروسوفت والتي تدمج العالمين، الواقعي والرقمي، على مستويات عدّة، تبدأ من الواقع المعزز وصولاً إلى الافتراضي، لتوفر تجربة تتجاوز حدود المعالجة الرقمية ثنائية الأبعاد، كما عرضت مايكروسوفت ما سيكون عليه مستقبل الرعاية الصحية من خلال منصتها السحابية المعتمدة طبياً «VSI HoloMedicine»، والتي تأخذ بأيدي الطواقم الطبية في التخطيط الجراحي والتعليم والاستشارات الطبية عن بُعد، وغير ذلك مما يحتاجونه.

تجارب مبتكرة في ملتقى دب ي للميتافيرس

ومن خلال البيئتين الافتراضيتين «آلتيفيرس» و «أوربوفي»، قامت «بينانس» بتعريف زوار ملتقي دبي للميتافيرس بتطور الألعاب والتمويلات ضمن الميتافيرس، حيث يمكن ممارسة الألعاب المتصلة بالويب 3.0 في عالم غامر متوافق مع الواقع الافتراضي.

وتصف «أوربوفي» نفسها بأول ميتافيرس اجتماعي متعدد السلاسل في العالم، يمكّن الشركات والمجتمعات والمنظمات المستقلة اللامركزية، وغيرها، من إنشاء مجتمعات رمزية وتنميتها في أراضيهم الافتراضية الخاصة التي يمتلكونها ويبنونها ويسكنونها بتجارب افتراضية وكسب المال منها.

إعادة تشكيل العالم

عندما أطلقت شركة أكسنتشر «ميتافيرس كونتينيوم»، وهو مجموعة عوالم ونماذج أعمال محسنة رقمياً، كانت تهدف للمساهمة في إعادة تشكيل طريقة عمل العالم وتفاعله وإعادة تشكيل التجارب البشرية من خلال تقنيات مثل الواقع الممتد والبلوك تشين والتوائم الرقمية وحوسبة الحافة التي تولد موجة جديدة من التحول الرقمي أكبر بكثير مما رأيناه حتى الآن، إذ أنها ستغير طريقة عيشنا وعملنا.

وخلال ملتقى دبي للميتافيرس، وفرت أكسنتشر وهي شركة عالمية توفر مجموعة متنوعة من الخدمات والحلول المهنية في المجال الرقمي، والتقنيات السحابية وأمن المعلومات، فرصة لزوار الملتقى للتعامل مع تصورها لمستقبل العمل وكيفية المساهمة في بناء القوى العاملة الماهرة في دبي.

وتتميز أكسنتشر بأنها تدير كذلك عالم الميتافيرس الخاص بها والذي يطلق عليه اسم the Nth floor، حيث يشارك موظفو الشركة في جلسات التوجيه للموظفين الجدد وجلسات التعلم التفاعلي الغامر، أو للتعرف إلى الزملاء وتعزيز العلاقات الاجتماعية بين فرق العمل.

فضاءات

الحياة على المريخ لن تكون على الأغلب متاحة لجيلنا الحالي، وربما لبضعة أجيال قادمة، ولكن من خلال تجارب الزوار في ملتقى دبي للميتافيرس عاش كثيرون هذه التجربة الأقرب للخيال والمستوحاة من مهمة طيران الإمارات الرائدة إلى الكوكب الأحمر، حيث أتيحت الفرصة لزوار منصة «بيدو» لاكتشاف شكل الحياة على المريخ في عام 2117 وهو التاريخ الذي حددته دولة الإمارات لبناء مستوطنة بشرية على سطح الكوكب الأحمر.

و«بيدو» هي أول شركة مملوكة لشباب إماراتي، ويعمل فيها 35 شخصاً حول العالم و11 شخصاً من داخل الدولة.

فنون المستقبل

كما كان قطاع البيع بالتجزئة والعقار ضيفاً على الميتافيرس من خلال شركة «ميتامول» التي وفرت للزوار تجربة فريدة من نوعها للواقع الافتراضي، لقطاعات مبيعات التجزئة والعقارات عبر عدسة افتراضية توفر مجموعة حلول متنوعة.

وحضر قطاع الفن من خلال «نفتي أورينت» المعنية بتحويل الفن إلى أصول افتراضية باستخدام الرموز غير القابلة للاستخدام NFTs، حيث يقوم الفنان التشكيلي ضياء علام، المختص بفنون الخط العربي، وعرضت أعماله في «إكسبو 2020 دبي»، بدمج الخط العربي مع تقنيات العصر الحديث، وعرضها بأسلوب مبتكر في عالم ثلاثي الأبعاد، لإعادة تشكيل الجماليات الراسخة في القدم، والمعششة في قلوب الشرقيين، ولجَسر الفجوة بين الماضي والمستقبل، وهو ما نتج عنه عبر السنين أعمال لبعض كبرى الشركات العالمية، إضافة لجهات حكومية وخاصة في الإمارات.

يمكنك قراءة الخبر ايضا من المصدر من هنا

أضف تعليقـك