أكد ممثلو دول عدة، خلال جلسة مجلس الأمن الدولي الخاصة بالعراق، دعمهم للحوار الوطني في العراق لإنهاء أزمته السياسية، فيما أدانوا عمليات القصف شمال البلاد.

وقال ممثل الولايات المتحدة في كلمته تابعته (الاولى نيوز)، إن بلاده تدعم الحوار في العراق لإنهاء الأزمة السياسية، وتشجع في الوقت نفسه على عودة العراقيين من مخيم الهول ممن لم يتورطوا بالإرهاب”.

وأضاف، أن “بلاده تدين القصف الإيراني في إقليم كردستان وتعده انتهاكا لسيادة البلد وتشجع كذلك على تقديم المساعدة للعراق لمواجهة التغيرات المناخية”.

بدوره، أكد ممثل الهند خلال الجلسة أن الأزمة السياسية تؤثر على الشعب العراقي بشكل مباشر.

وقال ممثل الهند في كلمته تابعته (الاولى نيوز )، إن “الأزمة السياسية تؤثر على الشعب العراقي بشكل مباشر ونرحب بانعقاد الحوار الوطني للخروج من الجمود الحالي”.

واضاف: “قلقون من الهجمات الإرهابية، وانتهاك سيادة العراق يجب أن يتوقف ونرحب في الوقت نفسه بجهود العراق في المحادثات بالمنطقة”.
في الأثناء، حث ممثل بريطانيا في مجلس الأمن خلال الجلسة قادة العراق إلى التوصل لحل سلمي للأزمة السياسية.

وأكد في كلمته دعم بلاده لأمن واستقرار العراق مدينا القصف الإيراني شمال البلاد.