العراق اليوم

بعد تجميد السرايا.. الخزعلي يدعو الى حصر السلاح بيد الدولة

مصدر الخبر / وكالة نون

أعرب الأمين العام لحركة عصائب أهل الحق قيس الخزعلي، اليوم الخميس، عن أسفه إزاء ما أسماه تكرار الإساءة بحقه من قبل “وزير القائد” صالح محمد العراقي المقرب من زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، فيما جدد دعوته إلى حصر السلاح بيد الدولة.

وقال الخزعلي في تغريدة على منصة “تويتر”، إن “محافظة البصرة عاشت في الأيام الماضية أوقاتاً عصيبةً من ترويع النّاس وتهديد أمنهم وممتلكاتهم”.

وأشار إلى التجاوز عن الإساءة الشخصية التي وجهها “وزير الصدر” إليه والتي قال عنها الخزعلي إنها “تكررت مع الأسف الشديد”.

كما جدد الأمين العام لعصائب أهل الحق دعوته إلى حصر السلاح بيد الدولة، وألّا تأتمر القوات الأمنية بمسمياتها الثانوية كافة إلا بأمر القائد العام للقوات المسلحة، مردفا بالقول إنه في حال إستمرار المخالفات، وعدم الالتزام فإنني أدعو الأجهزة الأمنية إلى إتخاذ إجراءات رادعة وحاسمة وتطبيق القانون وفرض النظام على الجميع بدون استثناء.

وكان المقرب من زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، المعروف بـ”وزير القائد” قد دعا في وقت سابق من اليوم، القائد العام للقوات المسلحة إلى “كبح جماح” ميليشيات عصائب أهل الحق بزعامة قيس الخزعلي، معلنا في الوقت ذاته تجميد سرايا السلام الجناح العسكري للتيار الصدري في مناطق ومدن العراق باستثناء في قضاء سامراء بمحافظة صلاح الدين.

وقال صالح محمد العراقي في تغريدة على منصة تويتر، إن “على قائد القوات المسلحة كبح جماح ميليشيات قيس الوقحة وامثالها فهي لا تعرف غير الارهاب والمال والسلطة”.

وأضاف وزير القائد “وبدورنا ولدرء الفتنة في محافظة البصرة نعلن تجميد كل الفصائل المسلحة إن وجدت بما فيها سرايا السلام ومنع استعمال السلاح في جميع المحافظات عدا صلاح الدين (سامراء وماحولها) او حسب توجيهات القائد العام للقوات المسلحة الحالي.

وتابع صالح محمد العراقي “بخلافه سنعلن اجراءات اخرى لاحقا فترهيب وإخافة المدنيين وارعابهم أمر محرم وممنوع والاقتتال الداخلي محرم وممنوع”.

 

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

أضف تعليقـك