اخبار العراق الان

"حساء الطماطم" على لوحة فان غوخ الشهيرة للمطالبة بإيقاف تراخيص "الوقود الأحفوري"

مصدر الخبر / شفق نيوز

شفق نيوز / في واقعة غريبة من نوعها، ألقت ناشطتين من حماية البيئة “حساء الطماطم” فوق لوحة “عباد الشمس” الشهيرة للرسام الهولندي فنسنت فان غوخ، المعروضة في المعرض الوطني بلندن، للمطالبة بحماية الكوكب وإيقاف تراخيص الوقود الأحفوري.

وبحسب صحيفة الغارديان البريطانية فقد دخلت فتاتين إلى غرفة العرض في ميدان ترافالغار، وألقتا صلصة الطماطم من علبتين من العلامة التجارية الشهيرة “هاينز” على اللوحة التي تعود إلى عام 1888، والمحمية بالزجاج في المعرض، قبل لصق أيديهما على الجدار.

وأظهرت لقطات فيديو نُشرت على “تويتر” المتظاهرتين التابعتين لائتلاف Just Stop Oil، وهما يلصقان أيديهما بجدار المعرض أسفل اللوحة، حيث قالت إحداهما: ما القيّم أكثر، الفن أم الحياة؟ هل تستحق أكثر من الطعام، أكثر من العدالة؟ هل أنتم أكثر قلقاً بشأن حماية لوحة أو حماية كوكبنا والناس؟”.

وقالت الناشطة البيئية، فيبي بلامر (21 عاماً) “أزمة تكلفة المعيشة جزء من تكلفة أزمة النفط. لا يمكن لملايين الأسر التي تعاني من البرد والجوع تحمل تكلفة الوقود”.

https://twitter.com/damiengayle/status/1580864210741133312

فيما قالت المتظاهرة آنا هولاند (20 عاماً): “ستضطر العائلات البريطانية للاختيار بين التدفئة أو تناول الطعام هذا الشتاء، حيث تجني شركات الوقود الأحفوري أرباحاً قياسية”.

وغردت Just Stop Oil، وهي ائتلاف من مجموعات تعمل معاً لضمان التزام الحكومة بوقف إصدار تراخيص الوقود الأحفوري الجديد وإنتاجه: “حان الوقت للتصعيد والدفاع عن الصواب”.

وتسبب نشطاء Just Stop Oil في إحداث اضطراب في العاصمة البريطانية بشكل يومي منذ بداية أكتوبر/تشرين الأول الجاري.

وجاء هذا الحدث في اليوم الرابع عشر من المظاهرات المرتبطة بالحركة التي تطالب الحكومة بوقف جميع تراخيص النفط والغاز الجديدة.

إذ قالت شرطة العاصمة إن الضباط وصلوا بسرعة إلى مكان الحادث، وتم إلقاء القبض على المتظاهرتين بسبب الأضرار الجنائية والتعدي الجسيم على ممتلكات الغير.

يذكر أن لوحة “عباد الشمس” من أشهر اللوحات التي رسمها فان غوخ، وهي واحدة من سلسلة لوحات الحياة الساكنة للرسام الهولندي، وتبلغ قيمتها أكثر من 82.9 مليون دولار.

يمكنك قراءة الخبر ايضا من المصدر من هنا

أضف تعليقـك