اخبار الرياضة

/ ليفربول يدهس أياكس في طريقه لثمن نهائي الأبطال

/ بغداد/ متابعة

صعد ليفربول إلى الدور ثمن النهائي من مسابقة دوري أبطال أوروبا، بفوزه مساء الأربعاء على مضيفه أياكس 3-0، ضمن منافسات المجموعة الأولى.

وأحرز أهداف ليفربول كل من محمد صلاح (42) وداروين نونيز (49) وهارفي إليوت (51).

وارتفع رصيد ليفربول بهذا الفوز إلى 12 نقطة، بفارق 3 نقاط وراء المتصدر نابولي، و9 نقاط أمام أياكس لذي يحل ثالثا برصيد 3 نقاط.

تمد مدرب ليفربول يورجن كلوب، على طريقة اللعب 4-3-3، حيث تواصلت الشراكة بين جو جوميز وفيرجيل فان دايك في عمق الخط الخلفي، بإسناد من الظهيرين ترينت ألكسندر أرنولد وأندي روبرتسون، وأدى فابينيو دور لاعب الارتكاز، وتحرك أمام جوردان هندرسون وهارفي إليوت، خلف ثلاثي الهجوم المكون من صلاح وروبرتو فيرمينو ونونيز.

في الناحية المقابلة، لجأ أياكس إلى طريقة اللعب 4-3-3، حيث تكون الخط الخلفي من خورخي سانشيز وجورين تمبر ودالي بليند وكالفن باسي، وأدى إيدسون ألفاريز دور لاعب الارتكاز، وتحرك أمامه دافي كلاسن وستيفن بيرجويس، خلف ثلاثي الهجوم المكون من ستيفن بيرجوين وبرايان بروبي ودوسان تاديتش.

وسنحت لأياكس فرصة مبكرة في الدقيقة الثالثة، عندما حصل بيرجويس على تمريرة بروبي، وأطلق تسديدة ارتدت من الجزء الخارجي لقائم مرمى ليفربول.

ومرت تسديدة ألفاريز بجانب المرمى في لدقيقة السابعة، وجرب بيرجويس حظه بتسديدة بعيدة المدى، لم تبتعد كثيرا عن مرمى ليفربول في الدقيقة 16.

هدأ الإيقاع قليلا في ربع الساعة الثاني من الشوط الأول، وانتظر ليفربول حتى الدقيقة 34 لتشكيل هجمة خطيرة، لكن روبرتسون هز الشباك الجانبية من الخارج.

ونجا ليفربول من هدف محقق في الدقيقة 36، عندما أرسل بيرجوين كرة عرضية من اليمين، وصلت داخل منطقة الجزاء إلى تاديتش الذي ضل طريق المرمى.

وتمكن ليفربول من افتتاح التسجيل في الدقيقة 42، بعد تمريرة عرضية ماكرة من هندرسون، وصلت إلى صلاح الذي واجه الحارس وغمز الكرة بأناقة في المرمى.

وبعد مرور 4 دقائق على انطلاق الشوط الثاني، تمكن ليفربول من تعزيز تقدمه بهدف ثان عبر نونيز، الذي تابع برأسه في الشباك، ركلة ركنية نفذها روبرتسون.

وسرعان ما سجل ليفربول الهدف الثالث في الدقيقة 51، عندما مرر صلاح كرة بينية أنيقة، وصلت إلى إليوت الذي سددها من زاوية ضيقة في الشباك.

وشعر ليفربول بالراحة بعد الهدف الثالث، ونفذ أرنولد ركلة ركنية جديدة، تابعها فان دايك بعيدا عن المرمى في الدقيقة 57.

وتخلص بيرجوين من أرنولد قبل أن يسدد عاليا في الدقيقة 65، وهو الأمر نفسه الذي حصل مع صلاح بعدها بلحظات، عندما علت تسديدته البعيدة مرمى أياكس.

واستسلم أياكس للنتيجة، ما دفع كلوب لإشراك فابيو كارفاليو وستيفان بايسيتيتش وجيمس ميلنر، وأطلق الثاني تسديدة، سيطر عليها الحارس في الدقيقة 75.

ولم يكن هناك ما يستحق الذكر في ربع الساعة الأخير، باستثناء اختراق المدافع تمبر لدفاع ليفربول، قبل تسديدة كرة زاحفة بجانب المرمى في الدقيقة 85.

يمكنك قراءة الخبر ايضا من المصدر من هنا

أضف تعليقـك