اخبار الرياضة

كوستاريكا ترفض «الختم» العراقي وتلغي مباراة «أسود الرافدين»

مصدر الخبر / قناة التغيير

في خطوة مفاجئة وغير محسوبة، عاد وفد منتخب كوستاريكا إلى مقر إقامته في الكويت بعد أن دخل إلى الحدود العراقية من جهة الكويت عن طريق البر، الأمر الذي أدى إلى إلغاء المباراة الودية بين منتخبي العراق وكوستاريكا التي كان مقرراً إقامتها مساء الأربعاء في ملعب جذع النخلة بمحافظة البصرة.
رودولفو فيلالوبوس، رئيس الاتحاد الكوستاريكي وبعد عودته إلى الكويت، قال: قررنا رفض الدخول إلى محافظة البصرة العراقية، لأن جوازات سفرنا كانت ستختم بالختم العراقي، الأمر الذي سيؤثر في رحلاتنا الأخرى.
وأوضح: لدينا عقد موقع مع شركة، حيث قمنا بالوفاء بالتزاماتنا، لكنهم فشلوا في الامتثال للشرط الذي تم تحديده منذ اليوم الأول. لذلك أنا و66 شخصاً عبرنا الحدود الكويتية، ولكن لم يكن أحد يشعر بالراحة خاصة بعد أن وصلنا إلى الحدود العراقية.
وأضاف: لدي بريد إلكتروني يؤكد فيه متعهد المباراة «ريكاردو» أنه لن تكون لدينا أي مشكلة في الختم، لكنه كان مختلفاً عما وجدناه هناك، هذه أشياء خارجة عن سيطرتنا.
ولم يصدر أي بيان أو توضيح من قبل الاتحاد العراقي لكرة القدم الذي كان قد أكمل كل الاستعدادات اللازمة لإقامة المباراة. بينما حصل غضب كبير لدى الشارع العراقي، لاسيما من قبل الجمهور الذي توجه إلى البصرة من المحافظات العراقية الأخرى لحضور المباراة. في حين صب البعض جام غضبه على الاتحاد العراقي لكرة القدم، لأنه لم يفلح في تنظيم المباراة بالشكل المتوقع، وبالتالي عدم إقامتها أرسل رسالة سلبية جداً عن الوضع في العراق، حيث سيدفع ثمنها العراق في المستقبل.
وأشارت مصادر إلى أن الاتحاد العراقي لم يقصر في أي شيء بشأن دخول المنتخب الكوستاريكي إلى البصرة، لكن هناك إصراراً غريباً من قبل القائمين على المنتخب المذكور يهدف إلى عدم دخولهم إلى العراق.

يمكنك قراءة الخبر ايضا من المصدر من هنا

أضف تعليقـك