العراق اليوم

الجوازات العامة تتحدث عن الحوكمة والجواز الالكتروني وتصدر مليون و٥٠٠ الف جواز

مصدر الخبر / وكالة نون

كشفت مديرية الجوازات العامة عن خططها للعام المقبل المتمثلة بالدفع تجاه الحوكمة والدمج والدفع والجواز الالكتروني وجددت سعيها ليكون الجواز العراقي حاملا لافضل الامتيازات الامنية والمعلوماتية، واعلنت عن اصدار اكثر من مليون و(500) الف جواز خلال اشهر العام الجاري.

كميات الاصدار

وقال مدير شؤون الجوازات العميد الحقوقي ماجد عدنان احمد في حديث لوكالة نون الخبرية ان ” جواز السفر حق دستوري لكل مواطن في الحصول عليه وتمكنا خلال اشهر العام الجاري والى الآن من اصدار اكثر من مليون و(500) الف جواز، لاننا يوميا نصدر من عشرة الآف الى (14) الف جواز في اوقات الذورة وبعض الاشهر مثل شهر تموز اصدرنا (183) الف جواز وفي تشرين الاول اصدرنا (150) الف جواز بالرغم من وجود بعض الخلل في طباعة الجواز او التأخير من المصدر المجهز لكن نحرص على ان يحصل المواطن على جوازه والامر الذي حصل هو ان المديرية تحتفظ بخرين هائل من الجوازات وكان الاصدار كبير جدا في اشهر العام الحالي والطلب كبير عليها بسبب رغبة المواطنين بالسفر او العلاج او استبدال الجواز او تجديده، وكذلك استقرار الوضع الامني في جميع المحافظات دفع المواطنين على السفر ودوائرنا تعمل في كل الضروف وحتى في جائحة كورونا لم نتوقف عن العمل فحصل ضغط على المخزون وتسبب في تأخير لمدة قليلة جدا، وقد طلبنا من الجهة المجهزة تزويدنا بـ(500) الف جواز كذفعة اولى وخمسمائة اخرى كدفعة ثانية ونطمئن المواطنين في جميع المحافظات بأن الامور طبيعية جدا وافضل ونحن مستمرون بمنح الجواز “، مستدركا ” قد يتأخر اصدار الجواز قليلا وخاصة في الآونة الاخيرة، لكنه بالمحصلة النهائية سوف يحصل المواطن على الجواز، اما بخصوص الجرحى او الحالات الاضطرارية المستعجلة او الحالات الانسانية والدارسين في الخارج والخبرات فلها الاولوية في منح الجواز، واستمرينا بالعمل طيلة اشهر هذه السنة وعند استلام الفريق الركن عبد الامير الشمري لمهام وزير الداخلية اوعز بان يكون الدوام يوميا لمدة احد عشر ساعة من الثامنة صباحا الى السابعة مساء، وهي مدة تفسح المجال امام الموظفين في مراجعة دوائرئنا بعد اوقات الدوام الرسمي ولغير الموظفين ايضا وقد قسم دوام المنتسبين الى وجبتين يوميا وهم ضباطا ومراتب يبذلون جهودا كبيرة يوميا لاصدار الجوازات للمواطنين”.

التقنيات الحديثة

وبشأن التقنيات الحديثة اكد احمد ان ” الوزارة والمديرية ومنظمة الطيران العالمي وحتى المواطن يرغبون ان يكون الجواز العراقي الكتروني ويحمل (البايومتريك) البصمة العشرية وبصمة العين والمعلومات الامنية الظاهرية والمخفية والقوة والمتانة لهذه الوثيقة المهمة وهي تدعم موقف المسافر العراقي في باقي الدول التي يقصدها، ونتأمل ان نحققها قريبا لان الوزارة تسعى جاهدة لهذا الموضوع، والجواز المتعاقد عليه حاليا وصل الى مرحلة تتوفر فيه (70) بالمئة من الامتيازات الامنية والترصين، ولدينا ملاحظات ارسلناها الى الشركة الصانعة وننتظر ان تعمل بها وتصحح هذه الامور وتأخذ الجوانب الفنية وبعدها سيباشر العمل فيه بأقرب فرصة، وسيكون اما في مطلع في العام المقبل او قبل نهايته العام الحالي ويصبح الجواز العراقي من احدث الجوازات المعمول بها في العالم وبمستوى عالي من الامتيازات”.

عراقيو الخارج

اما فيما يخص عراقيو الخارج وكيفية تسهيل حصولهم على الجواز فاشار مدير شؤون الجوازات الى ان ” المديرية تمنحهم الجوازات حيث توجد مكاتب جوازات للوزارة في كثير من الدول واما الدول التي ليس لديها ممثليات فتذهب مفارز خاصة من المديرية ولجان متكاملة تقوم باجراء كل الخطوات التي تنفذ هنا في العراق من اخذ البصمات الى التصوير وكل المعلومات المطلوبة وتجلبها اللجان الى المديرية وبعد اكمال الجوازات واصدارها وترسل عبر حقيبة دبلوماسية بالتعاون مع وزارة الخارجية وتسلم لاصحابها، واغلب العراقيين في الخارج اصدرنا لهم جوازات سفر حيث اصدرنا في آخر واجب وكان الى دولة قطر (1500) جواز للعراقيين هناك، وفي تركيا اصدرنا (15) الف جواز وكذلك في دول اخرى”، مشيرا الى ان “الوزارة والمديرية تدفع باتجاه الحوكمة الالكترونية والدمج والدفع الالكتروني والجواز الالكتروني وهو طموح الوزارة والمديرية في تقديم افضل الخدمات للمواطن”.

 

قاسم الحلفي ــ بغداد

 

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

أضف تعليقـك