اخبار العالم

الكرملين يعبر عن قلقه من قصف محطة زابوريجيا النووية

مصدر الخبر / قناة التغيير

أعلن الكرملين، الاثنين، أنه يشعر بالقلق من تجدد القصف على محطة زابوريجيا النووية مطلع الأسبوع، ودعا الدول الأخرى لاستخدام نفوذها للمساعدة في إنهاء الهجمات على أكبر محطة للطاقة النووية في أوروبا.

وكرر المتحدث باسم الكرملين دميتري بيسكوف، في مؤتمر صحفي عبر الهاتف، تأكيدات موسكو أن كييف هي المسؤولة عن تلك الهجمات.

وتقول كييف إن موسكو قصفت المحطة التي تقع في منطقة خاضعة لسيطرة روسيا في جنوب أوكرانيا.

ووقعت انفجارات قوية، الأحد، في منطقة محطة زابوريجيا، واتهمت روسيا القوات الأوكرانية بقصف المحطة النووية لتوليد الطاقة الأكبر في أوروبا، بينما ألقت كييف بالمسؤولية على القوات الروسية، وأكدت مقتل نحو 60 روسياً في قصف مدفعي بعيد المدى، وإصابة خمسة مدنيين بقصف روسي على مركز مساعدات في خيرسون، وقتل مدني في قصف أوكراني على مدينة كريمينايا بصواريخ هيمارس أمريكية الصنع.

وقال المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية، رافايل غروسي، الأحد في بيان، «إن الخبر مُقلق جداً. حصلت انفجارات في موقع هذه المحطة للطاقة النووية الكبيرة، وهذا أمر غير مقبول على الإطلاق»، وطالب من يقفون وراء الانفجارات التي وقعت هناك بالتوقف عن ذلك على الفور.

وذكرت وكالة تاس الروسية، الأحد، نقلاً عن مسؤول في شركة الطاقة النووية «روس إنيرجو آتوم»، أن محطة زابوريجيا للطاقة النووية التي تسيطر عليها روسيا تعرضت لقصف أوكراني، لكن لم يتم رصد أي تسرب إشعاعي. وقال رينات كارتشا مستشار الرئيس التنفيذي للشركة، إنه تم إطلاق 15 قذيفة على منشآت المحطة.

ّوأضاف أن أي هجوم مدفعي على الموقع يهدد السلامة النووية، وأشار إلى أن القذائف أُطلقت بالقرب من مستودع للنفايات النووية الجافة، ومبنى يضم كميات جديدة من الوقود النووي المستنفد.

ا ف ب

يمكنك قراءة الخبر ايضا من المصدر من هنا

أضف تعليقـك