منوعات

إبسون توقف المبيعات العالمية لطابعات الليزر

مصدر الخبر / قناة التغيير

أشارت دراسة جديدة، أجريت بتكليف من شركة إبسون وشملت آراء نخبة من صانعي القرار في المنطقة، إلى أن (58%) من الشركات المشاركة بالدراسة من دولة الإمارات العربية المتحدة ترغب بخفض تكاليف الطاقة، في حين عبرت 72% من الشركات عن قلقها بشأن معدلات الطاقة التي تستهلكها الطابعات لديها في ضوء الزيادات في تكاليف الطاقة.

وأظهرت الدراسة التي شملت أكثر من 5650 من مستخدمي التكنولوجيا والمؤثرين من 33 دولة أن الأشخاص المشاركين يدركون الدور الذي يمكن أن تلعبه الطابعات النافثة للحبر في خفض تكاليف الطاقة، حيث أفاد أكثر من نصف المشاركين من دولة الإمارات (56%) أن الطابعات النافثة للحبر ستساعدهم على تحقيق أهدافهم الرامية لخفض التكاليف، في حين عبر أكثر من الثلثين (69%) عن رغبتهم بمعرفة المزيد حول معدلات التوفير التي يمكن تحقيقها جراء تغيير نوع الطابعات المستخدمة.

وتتزامن نتائج الدراسة الجديدة مع إعلان شركة إبسون اعتزامها وقف بيع وتوزيع طابعات الليزر على مستوى العالم بحلول عام 2025، نتيجة لمحدودية هذه التكنولوجيا على المساعدة في تحقيق أهداف الاستدامة للشركات. ويأتي هذا الخبر بعد عام من إعلان إبسون عن استثمارها 770 مليون يورو في التقنيات المبتكرة المستدامة، وتتزامن مع إطلاق مجموعتها الجديدة من طابعات الأعمال النافثة للحبر.

وقال سوات أوزسوي، مدير وحدة الأعمال لدى إبسون في دول الرابطة المستقلة والشرق الأوسط وتركيا وإفريقيا: «ستركز أعمال الطباعة لدينا بشكل كامل على تقنية Piezo النافثة للحبر والخالية من الحرارة، والاستفادة من التقنية الحصرية بشركة إبسون لتقديم حلول طباعة فعالة ومستدامة للشركاء والمستخدمين، حيث إن وجود حلول مستدامة تلبي احتياجات عملائنا في منطقة الشرق الأوسط يعد أمراً جوهرياً لتمكين العديد من القطاعات مثل الرعاية الصحية والتعليم والقطاع العام من النجاح والازدهار».

يمكنك قراءة الخبر ايضا من المصدر من هنا

أضف تعليقـك