العراق اليوم

السوداني يعود إلى بغداد بعد ختام زيارته إلى إيران

مصدر الخبر / موازين نيوز


سياسية
|  
08:22 – 30/11/2022

بغداد- موازين نيوز
 وصل رئيس مجلس الوزراء محمد شياع السوداني، مساء اليوم الأربعاء إلى
العاصمة بغداد، مختتماً زيارته الرسمية التي استمرّت يومين إلى إيران وشهدت إجراء
عدد من اللقاءات والمباحثات.
وكان السوداني قد وصل
إلى العاصمة الإيرانية طهران صباح أمس الثلاثاء، وجرت له مراسم استقبال رسمي، من
قبل الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي.
وعقد رئيس مجلس
الوزراء، والوفد الرسمي المرافق له، جلسة مباحثات موسّعة مع الجانب الإيراني، حيث
ترأس الجانب الإيراني في المباحثات الرئيس الإيراني، وجرت خلالها مناقشة عدد من
الملفات، في مقدمتها ملفّ التنسيق الأمني، والتبادل التجاري، والتعاون في مجال
الطاقة والاستثمار وتنظيم السياحة والزيارات الدينية المتبادلة، ومواجهة تحديات
التغيّر المناخي.
كما عقد رئيس مجلس
الوزراء، ورئيس إيران، لقاءً ثنائياً، تم فيه بحث العلاقات الثنائية بين البلدين،
وسبل تعزيز التعاون المتبادل في مختلف الميادين والمجالات، فضلاً عن مناقشة عدد من
الملفّات ذات الاهتمام المشترك.
والتقى أيضا في أول
أيام الزيارة الرسمية الى إيران، المرشد الأعلى لإيران علي الخامنئي، وعبّر السوداني
خلال اللقاء عن شكره للجمهورية الإسلامية لدعمها العراق ومساندته في الحرب على
الإرهاب، وأكّد ضرورة مواصلة الجهود المشتركة لمواجهة الإرهاب والتطرّف والمخدرات.
وضمن سلسلة اللقاءات
التي أجراها رئيس مجلس الوزراء خلال الزيارة الرسمية، لقاء النائب الأوّل للرئيس
الإيراني محمد مخبر، ولقاؤه رئيس مجلس الشورى الإسلامي الإيراني محمد باقر قاليباف.
وشهد اللقاءان البحث
في سبل تطوير التعاون الثنائي، والتأكيد على دور العراق المحوري في المنطقة لتقريب
وجهات النظر، والإشارة إلى أهمية العلاقة بين السلطتين التشريعيتين في العراق
وإيران، وتوطيد أواصر التعاون بصورة شاملة.
وفي اليوم الثاني
للزيارة الرسمية إلى إيران، التقى وزير الخارجيّة الإيراني حسين أمير عبد اللهيان،
وجرى خلال اللقاء التباحث في سبل تعزيز العلاقات الاقتصادية والتجارية، في إطار
التعاون والشراكة البنّاءة بين البلدين الجارين.
وختم السوداني زيارته
الرسمية إلى إيران بزيارة مدينة مشهد المقدّسة، وأداء مراسم الزيارة لمرقد الإمام
عليّ بن موسى الرضا عليهما السلام.انتهى29/ح

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

أضف تعليقـك