العراق الان

نوري المالكي: أنا من أسس الحشد واعتمد عليه …وهذه حقيقة التسريبات الصوتية

مصدر الخبر / وكالة العراق اليوم

بغداد- العراق اليوم:

أكد رئيس ائتلاف دولة القانون، نوري المالكي، أنه من “أسس” الحشد الشعبي ويعتمد عليه، مستدلاً على “زيف” التسريبات الصوتية المنسوبة له، فيما شدد على ضرورة تسليم الجهات المسلحة سلاحها بـ”التي هي احسن” أو ان تنزعه الدولة بالقوة.

وقال المالكي في تصريحات متلفزة “، إن “المشاركة في الانتخابات السابقة كانت أقل من المطلوب وربما اقل من النسبة المعتمدة دوليا، وربما كانت أقل من 20% وهذه كانت (نكبة)” على حد وصفه.

وأضاف، ان “الانتخابات السابقة شابها الكثير من المطبات أبرزها منع تصويت بعض الناخبين والتلاعب باصواتهم وقدمنا ادلة على ذلك، ولكن عندما حكمت المحكمة الاتحادية (قلنا خلص) لحرصنا على العملية السياسية وافقنا على ما وافق عليه القضاء”.

وأشار المالكي الى، “أننا في ائتلاف إدارة الدولة كتبنا قانون الانتخابات الجديد ونسعى لإقراره في البرلمان لان القانون الذي اُجريت وفقه الانتخابات السابقة سيء ويشبه تقطيع القماش بشكل عشوائي” على حد تعبيره.

وأكد، ان “الذين يعترضون على مقترح قانون الانتخابات الجديد يضخمون الأمور ونحن لا نريد برلمانا متشرذما بل متماسكا من كتل كبيرة”.

وشد المالكي على “عدم رغبته بالترشح مجددا لمنصب رئيس الوزراء ولكن لدي رغبة بالاستمرار بالعمل السياسي ودعم العملية السياسية، لانه يكفيني منصب رئاسة الوزراء لمدة 8 سنوات” وفقاً لقوله.

ولفت الى، ان “الحكومة الحالية جاءت بعد عملية اختناق كادت ان تعصف بالعراق في حرب أهلية مدمرة، وعلينا جميعا دعم الحكومة الحالية لتنفيذ منهاجها الوزاري”.

ودعا رئيس دولة القانون “الشركاء السنة والكرد، الى الالتزام بالدستور ومنح الحكومة فرصة للعمل قبل التلويح بالانسحاب من الحكومة بحجة عدم تنفيذ المطالب”.

وأضاف المالكي :”أنا اكثر من طالب وحاول إلغاء المحاصصة في النظام السياسي، ولكن الشركاء أصروا عليها لتقاسم الوزارات والوكالات وفق تقسيمات قومية ومذهبية حزبية” حسب قوله.

ونوه الى التسريبات الصوتية المنسوبة له سابقا وعدها بـ”المفبركة وبعضها لا يقبلها العقل والمنطق خصوصا فيما يتعلق بالحشد، لان الحشد الشعبي انا الذي أسسته واعتمد عليه، والقضية حُسمت لا سيما بعد ظهور تسجيلات صوتية داخل مكونات سياسية بشكل عام”.

وشدد في الوقت نفسه على “حصر السلاح بيد الدولة، وعلى الجهات المسلحة تسليم سلاحها باللتي هي أحسن أو على الحكومة استخدام القوة لنزع السلاح وحصره بيد الدولة فقط”.

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

أضف تعليقـك