العراق الان

ميسان وذي قار تكشفان أسباب انخفاض دجلة والفرات

مصدر الخبر / بغداد اليوم

بغداد اليوم- بغداد 

نفى مدير الموارد المائية، في محافظة ميسان، علاء فيصل، ما يشاع حول جفاف نهر دجلة بالمحافظة.

وأوضح فيصل في حديث لـ (بغداد اليوم)، ان :”صور الجسر ويظهر تحته الماء معدوماً” مشيراً الى، ان “هذا الجسر عندما تم انشائه تم وضع لسان ترابي وبعد إكمال الجسر لم يرفع هذا اللسان الترابي وبالتالي عندما تنخفض كميات المياه يظهر هذا اللسان الترابي وكان دجلة جف من المياه”.

وبين، ان “المديرية قامت بإنزال البرمائيات والكراءات لكري هذا النهر وبالتالي نحن نفند الجفاف لان دجلة بعد الجسر يتفرع إلى ثلاث تفرعات، الاول بأتجاه البصرة والآخر باتجاه المشرح وآخر إلى الكحلاء ليغطي هذه الاقضية والنواحي”.

وأضاف “إذا كان دجلة قد تعرض للجفاف هل يسكت الأهالي فكيف يعيشون بدون المياه لاسيما الاستخدامات الشخصية من الغسل وغيرها وبالتالي فأن الوضع مسيطر عليه وهناك كميات وصلت إلى سدة الكوت وستصل خلال أربعة أيام إلى ميسان قد تتجاوز 90 متر مكعب بالثانية، وستكون الإطلاقات باتجاه البصرة حوالي 75 متر مكعب بالثانية وسيرى المواطن التغيير في مناسيب المياه في المحافظة التي منها سنوفر ريات الخطة الشتوية”.

وكشفت مديرية الموارد المائية في ذي قار، اليوم، أسباب انخفاض منسوب مياه نهر الفرات في المحافظة.

وقال مدير الدائرة عبد الرضا مصطاح سنيد في تصريح صحفي، ان :”انخفاض مناسيب مياه نهر الفرات سببه يعود الى الاستهلاك الزراعي والتجاوزات على انهار ذي قار والمحافظات المجاورة”.

وأوضح سنيد، انه “وبعد زراعة مساحات زراعية إضعاف ما مقرر لها بموجب الزراعية المعدة من قبل وزارتي الزراعة والموارد المائية والتي كانت معده لها خطة زراعية مرشدة لاستهلاك المائي استنادا لما متوفر من خزين”.

ولفت الى “زيادة استهلاكات المياه بشكل كبير مما أدى الى انحسار التصاريف بشكل كبير في مياه نهر الفرات في ذي قار”.

وأشار الى، ان “إجراءات وزارة الموارد المائية ومديرية ذي قار باستنفار كافة كوادرها بالحد من التجاوزات على نهر الفرات ورفع المضخات وإطفاء بعضها والسيطرة على كل التجاوزات الحاصلة”.

يمكنك قراءة الخبر ايضا من المصدر من هنا

أضف تعليقـك