العراق اليوم

بايدن وشولتس يتوعدان روسيا بدفع ثمن الحرب في أوكرانيا

مصدر الخبر / الاخبار

جانب من لقاء بايدن وشولتس
(سكاي نيوز عربية) وكالات – تعهد الرئيس الأميركي جو بايدن والمستشار الألماني أولاف شولتس بمواصلة جعل روسيا تدفع ثمن الحرب في أوكرانيا التي دخلت الآن عامها الثاني وذلك في الوقت الذي قال فيه مسؤول في الاتحاد الأوروبي إن أي أسلحة تقدمها الصين لروسيا ستؤدي إلى فرض عقوبات.
وقال مسؤول كبير في الإدارة إن بايدن وشولتس عقدا اجتماعا خاصا في المكتب البيضاوي استمر أكثر من ساعة. وركز نقاشهم على أهمية استمرار “التضامن العالمي” مع شعب أوكرانيا والجهود المستمرة لتوفير الأمن والمساعدة الإنسانية والاقتصادية والسياسية لأوكرانيا.
وشكر بايدن الزعيم الألماني على “قيادته القوية والثابتة” ودعمه لأوكرانيا. وقال شولتس إن من المهم إثبات أن الحلفاء سيدعمون كييف “مهما استغرق الأمر وما دام كان ذلك ضروريا”.
وقال مسؤولون أميركيون قبل الاجتماع إن نقاط المناقشة تشمل حالة الحرب وكيفية الرد إذا قدمت الصين مساعدات عسكرية لروسيا.
وكانت زيارة شولتس القصيرة التي استغرقت يوما واحدا ثاني زيارة يقوم بها للبيت الأبيض منذ توليه منصبه في ديسمبر 2021. كما التقى مستشار الأمن القومي الأميريكي مع نظيره الألماني على انفراد.
ونقلت وكالة رويترز الأسبوع الماضي عن مسؤولين أميركيين ومصادر أخرى قولهم إن واشنطن بدأت في التشاور مع الحلفاء بشأن فرض عقوبات محتملة على الصين إذا قدمت بكين دعما عسكريا لروسيا في أوكرانيا.
وقالت واشنطن في الأسابيع الأخيرة إن الصين تدرس تقديم أسلحة لروسيا رغم أن المسؤولين الأميركيين لم يقدموا أدلة على ذلك. ونفت بكين أي نية لتسليح روسيا.
وقالت السكرتيرة الصحفية للبيت الأبيض كارين جان بيير للصحفيين قبل الاجتماع “لم نر الصين تفعل أي شيء بعد فيما يتعلق بالأسلحة الفتاكة.
“كل خطوة تتخذها الصين تجاه روسيا تجعل الأمر أكثر صعوبة بالنسبة للصين مع أوروبا والدول الأخرى حول العالم”.
وصرح مسؤول كبير بالاتحاد الأوروبي في إفادة منفصلة بأن تقديم الصين أسلحة لروسيا يعد “خطا أحمر بشكل مطلق” وإن الاتحاد الأوروبي سيرد بفرض عقوبات.

يمكنك قراءة الخبر ايضا من المصدر من هنا

أضف تعليقـك