العراق الان

نائب عن الفتح يدعو السوداني للتحقيق باعتقال قيادي بالحشد في ديالى

مصدر الخبر / بغداد اليوم

بغداد اليوم –  ديالى

دعا النائب عن تحالف الفتح، سالم العنبكي، اليوم الخميس، رئيس مجلس الوزراء محمد شياع السوداني الى التحقيق باعتقال قيادي بالحشد الشعبي ضمن عمليات فرض القانون في ديالى.
وقال العنبكي، لـ( بغداد اليوم)، ان “كل عملية فرض قانون في أي محافظة عراقية ندعمها ونؤيدها، لانها تعيد هيبة الدولة وتفرض المسارات الصحيحة وتعالج ظواهر سلبية تؤثر على الامن والاستقرار”، مستدركا قوله “لكن كل عملية تحمل ايجابيات واخفاقات يجب مكاشفة الراي العام بها”.
واضاف، أن “اعتقال شقيق نائب في ديالى عقب عملية فرض القانون وتسريب صوره بشكل يمس بحقوقه الانسانية يمثل اسلوبا استفزاريا”، لافتا الى “اهمية التعامل مع عمليات الاعتقال بمهنية عالية “.

واعتبر النائب، أن “ماحدث هو محاولة لاجهاض عملية فرض القانون”، داعيا الى “ضرورة التحقيق بها من قبل رئيس مجلس الوزراء محمد شياع السوداني والقيادات الامنية”.
واشار الى أن “الاخطاء في تسريب الصور للمعتقلين واستفزاز مشاعر عوائلهم وعشائرهم له تداعيات سلبية”، معتبرا أن “هذا الامر يجب الانتباه له ومعالجته وأن يكون تطبيق القانون هو الهدف من اي عملية امنية”.

وفي وقت سابق، دعا القيادي في الاطار التنسيقي، تركي العتبي، القائد العام للقوات المسلحة لفتح تحقيق في تسريب صور اعتقال صباح زيني شقيق النائب المستقل صلاح زيني.

وقال العتبي لـ(بغداد اليوم)، ان “قوة خاصة اعتقلت صباح زيني شقيق النائب المستقل، صلاح زيني، وتم تسريب صور (مؤلمة) له، بعد اعتقاله بشكل ينال  من حقوقه كـ(متهم)”، لافتاً الى ان “الصور اثارت غضب شعبي كبير في المحافظة، وانتقادات لاذعة” وسط اتهامات بانها “سربت بشكل مقصود من قبل (جهة ما) لتحقيق اهداف سياسية”.

واضاف العتبي، ان “الجميع في ديالى مع عملية فرض القانون واعتقال كل من تورط بدماء الابرياء وساهم في اثارة الاوضاع وخلق حالة عدم الاستقرار الامني”، لكن وفق “مسارات قانونية تضمن الحقوق للجميع بما فيهم المتهمين، والقضاء العراقي هو من يحسم الموقف في نهاية المطاف”.

داعياً وللإنصاف “القائد العام للقوات المسلحة، محمد شياع السوداني، لفتح تحقيق بتسريب الصور على منصات التواصل الاجتماعي”، لاعتقادنا بان “ما حصل فعل (مقصود) وله مآرب كثيرة”، مشدداً ان “هذا يثير الكثير من الاشكاليات في ديالى التي تعاني بالاساس من ازمة حاليا”.

وتابع، ان “صباح زيني، لايزال متهم وهو بريء وفق القانون لحين اثبات ادانته”، منوهاً الى انه “ينتمي الى اسرة قدمت الكثير من الشهداء في مواجهة الارهاب واحترام القانون يبدأ من احترام حقوق الانسان والمعتقلين”.

وكانت صورة سربت لصباح زيني بعد ساعات من اعتقاله من قبل قوة امنية خاصة في المقدادية اثارت انتقادات واسعة على منصات التواصل باعتبارها انتهاك لحقوقه الانسانية ومخالفة للتعليمات القانونية.

ويوم امس، كشف قائد شرطة ديالى اللواء علاء غريب الزبيدي، عن اهم نتائــج عمليات “فرض القانون” الأمنية التي نفذتها شرطة ديالى.

وقال الزبيدي في مؤتمر صحافي تابعته (بغداد اليوم) إنه “بعد زيارة القائد العام للقوات المسلحة محمد شياع السوداني و وزير الداخلية عبد الامير الشمري، لمتابعة الملف الامني في المحافظة وارسال التعزيزات العسكرية لدعم عمل الاجهزة الامنية في المحافظة للحفاظ على الاستقرار الامني في المحافظة، تابعنا، عمليات الدهم والتفتيش،التي نفذتها قطعات شرطة ديالى،   والتي انطلقت يوم 9آذار 2023 لتنفيذ اوامر القبض بحق المطلوبين وضبط الاسلحة الغير مرخصة وتطبيق القانون وفرض هيبة الدولة في عموم مناطق المحافظة”.

وأضاف أن “اهم نتائج هذه العمليات وهي، تنفيذ اوامر قبض وفق المادة 4 ارهاب عدد (11) مطلوب، كما تم تنفيذ اوامر قبض وفق مواد قانونية مختلفة عدد (176) مطلوب، وجرى أيضا تنفيذ اوامر قبض على اشخاص مخالفين عدد (222)، فضلا عن ضبط (25) عجلة محملة بمواد مختلفة معدّة للتهريب وضبط عجلات مخالفة عدد (16)”. 

وتابع “كما جرى نصب سيطرات مفاجئة عدد (24)، وتنفيذ عمليات استباقية عدد (7)، بالإضافة إلى ضبط دراجات نارية مخالفة عدد (131) دراجة نارية، وأمر عمليات عدد (3)”. 

يمكنك قراءة الخبر ايضا من المصدر من هنا

أضف تعليقـك