العراق الان

البرلمان: شركة “كار” الكردية تستحوذ على المشاريع في العراق

بغداد/ ح . ز

قال النائب مصطفى سند، اليوم الخميس، أن شركة كار الكردية تستحوذ على المشاريع في العراق، مشيرا إلى أن رأس مال الشركة تراكم من قروض من مصرف الـTBI ولم تسدد أغلبها لغاية الآن.

وكتب سند في تدوينة على منصة “فيس بوك” طالعتها (وكالة انباء الاعلام العراقي/) ، أن “شركة كار الكُردية تحصل على فرصة استثمارية لتنفيذ طريق (بغداد-طريبيل) مروراً بالنخيب بطول ٣٠٠ كم، الفرصة جاءت استثناء من مجلس الوزراء من شروط الاعلان وعن طريق وزارة الاسكان”.

وأضاف، “وبهذا تكون شركة كار استحوذت على اول مشاريع الطرق الاستثمارية البرية في العراق ،ومشاريع نقل النفط الاسود وتجارته وكذلك تملك مصفى خاص يتعامل مع النفط الاتحادي وكذلك تملك مشاريع الكهرباء في البصرة (محطة تيك اور بَي)، إضافة الى دخولها المنافسة على مشروع تحلية ماء البصرة”.

وأوضح سند “لا يتصور احد اننا ضد الاستثمار، بل نعتقده الحل الوحيد للاعمار والتنمية في العراق، لكن ان تحال كل القطاعات لشركة واحدة وتابعة للاقليم الذي يلعب معنا لعب مو نظيف ويتعامل معنا كدولة خارجية، عندها الموضوع يصبح خطر هنا، مع العلم ان رأس مال الشركة تراكم من قروض من مصرف الTBI ولم تسدد اغلبها لغاية الآن”.

وتابع “ما يؤذينا هو اننا نحارب شركاتنا المحلية ورؤوس الاموال المحترمين ونحاول تحجميهم وضربهم بدل من مد يد العون لتكبيرهم وتلافي بعض اخطاءهم (اتكلم عن رؤوس اموال محترمة منتجة ومعمرة وليست تلك التي تسرق الضريبة وتتلاعب بالمستندات) بينما يتم تبنى شركات كُردية تبني رسمي وتصبح واقع حال ونفوذها كبير مثل شركة الاتصالات كورك وشركات الطاقة كار وقيوان والماس مالكة محطة بسمايا 4000 ميگا واط”.

يمكنك قراءة الخبر ايضا من المصدر من هنا

أضف تعليقـك