العراق اليوم

إدانات واسعة بالهجوم الإرهابي على مطار عربت الزراعي في السليمانية

بغداد – واع
دان قادة سياسيون ومسؤولون في إقليم كردستان، اليوم الثلاثاء، بشدة الهجوم الإرهابي على مطار عربت الزراعي في السليمانية والذي أدى إلى استشهاد وإصابة ستة من البيشمركة لمكافحة الإرهاب في كردستان.
وعدّ رئيس الاتحاد الوطني الكردستاني بافل طالباني هذه العملية الإجرامية خرقاً فاضحاً لحدود الإقليم والعراق وتأتي ضمن المؤامرات التي تستهدف تخريب أمن واستقرار إقليم كردستان ومنطقة السليمانية بشكل خاص.
وأشار الى أنه من واجب الأطراف السياسية في الإقليم أن تواجه معا المخاطر والتحديات الأمنية وتحمي كردستان من الأعداء والمغرضين.
كما دعا الحكومة العراقية إلى تحمل مسؤولياتها الدستورية والوطنية في حماية أرض وسماء العراق بما فيها كردستان، وأن لا يسمح بحدوث هذه الخروقات بعد الآن، مطالباً جميع دول العالم وكل الأحرار إلى موقف جدي والتضامن معنا لوقف هذه الهجمات الإرهابية.
فيما أشار الأمين العام لعصائب أهل الحق، الشيخ قيس الخزعلي، الى أن “السيادة العراقية والدفاع عنها من الثوابت التي لا يُمكن التنازل عنها، أو حتى المجاملة فيها”.
وقال الشيخ الخزعلي، عبر منصة “اكسة”: نعتبر أن ما حدث في مطار عربـت فـي محافظة السليمانية انتهاكاً واضحاً للسيادة العراقية، وعلى الحكومة العراقية وكل القوى السياسية، الوقوف صفًاً واحداً، لإيقاف هذه الانتهاكات المتكرّرة”.

من جانبه طالب رئيس تيار الحكمة، السيد عمار الحكيم، بتحقيق عاجل في حادثة قصف مطار (عربت) الزراعي في محافظة السليمانية بإقليم كردستان في وقت سابق من اليوم وأسفر عن وقوع شهداء وجرحى.
وعبر  السيد الحكيم، عن “استنكاره للهجوم الذي تعرض له مطار عربت الزراعي في محافظة السليمانية”.
ودعا الى “تحقيق عاجل دقيق وواضح لتحديد المسؤولين عن هذا الهجوم وحماية سيادة العراق وضمان أمن واستقرار البلاد ومواطنيها” مضيفاً “نتقدم بأحر التعازي والمواساة لأسر الشهداء الذين فقدوا حياتهم في هذا الحادث ودعواتنا للجرحى بالشفاء”.

بدورها، دانت بعثة الأمم المتحدة في العراق (يونامي) الهجوم على مطار عربت بمحافظة السليمانية.

وأكدت يونامي في بيان “ضرورة أن تتوقف الهجمات التي تنتهك السيادة العراقية بشكل متكرر”، داعية إلى “الحوار والدبلوماسية وعدم اللجوء إلى الضربات”.

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

أضف تعليقـك