اخبار الاقتصاد

الصناعة تؤكد استعدادها تجهيز وزارة الكهرباء بالكميات المطلوبة من المحولات

بغداد- واع- محمد سليم

تصوير: كرار خليل- ورد عبد الأمير

أعلنت الشركة العامة للصناعات الكهربائية والإلكترونية إحدى تشكيلات وزارة الصناعة، استعدادها تجهيز وزارة الكهرباء بالكميات المطلوبة من المحولات الكهربائية فيما أكدت أن طاقة معاملها الإنتاجية تصل إلى إنتاج 6000 محولة سنويا قابلة للزيادة أشارت إلى أن هنالك طلبات كثيرة على أجهزة التبريد من دوائر الدولة وان أجهزتها تنافس مثيلاتها المستوردة بينت أن الصناعة المحلية نالت ثقة المستهلك العراقي وان البلاد يمر بثورة صناعية كبرى.

المحولات الكهربائية

وقال مدير عام الشركة سفيان الجبوري في مقابلة أجرتها معه وكالة الأنباء العراقية (واع)، إن “رئيس الوزراء محمد شياع السوداني ووزير الصناعة خالد بتال وجهوا بدعم الطاقة ودعم وزارة الكهرباء بجانب المحولات”، مبينا أن “للشركة معملا متكاملا وطاقته الإنتاجية تصل إلى 6000 محولة سنويا قابلة للزيادة”، مشيرا إلى أن الشركة بانتظار خطط وزارة الكهرباء باحتياجهم من أجل تجهيزهم بالمحولات “.

أجهزة التبريد

وبالحديث عن أجهزة التبريد أضاف الجبوري أن” هذه المنتجات تقسم إلى شقي الأول ( بكجات ) التبريد المركزي من 5 أطنان إلى 90 طنا ويوجد الآن طلب كبير على تلك الأجهزة من الجهات الحكومية والشركات وهذه الأجهزة تعد صناعة محلية مئة بالمئة ما عدا الضاغط الخاص بها الذي يتم استيراده “، مؤكدا أن مواصفات المنتج عالية جدا وتوجد مختبرات مختصة بهذا الجانب، أما الشق الثاني الذي يشمل أجهزة التبريد الأصغر مثل ( السبالت ) العمودية والمعلقة وهذه الصناعة تنافس الأجهزة المماثلة المستوردة”، مبينا أن جميع أجهزة التبريد تخضع للفحوصات وإلى جهاز التقييس والسيطرة النوعية “.

الخلايا الشمسية

وأوضح مدير عام الشركة سفيان الجبوري خلال المقابلة أن” صناعة الخلايا الشمسية مستمرة ومهمة ونحن كشركة بإمكاننا تغطية الطلبات وسد النقص، مبينا أن أسعار تلك الألواح مناسب جدا وينافس المستورد بجميع الأمور ضمنها الأسعار لأن تلك الأجهزة لا تحتاج إلى مصاريف الاستيراد مثل (الضريبة والجمرك والنقل) وجميع عمليات تصنيع تلك الخلايا من تجميع وتصميم والتنفيذ والأعمال الميكانيكية يتم محليا داخل الشركة عدى البطاريات يتم استيرادها من مناشئ عالمية “.

ثورة صناعية

وأكد الجبوري أن” المواطن أصبح الآن يثق بالصناعة العراقية وتلك الفترة تعد ثورة صناعية في البلاد، مبينا إلى أنه بعد توجيهات رئيس الوزراء أصبح هنالك تطور كبير في صناعة الأجهزة والمنتجات والحركة التسويقية لتلك المنتجات وهنالك دعم كبير من الحكومة للصناعة بصورة عامة ولكن المشكلة تكمن في السيولة النقدية والتسديد من قبل الجهات الحكومية المستفيدة.

ارتفاع سعر صرف الدولار

وبشأن ارتفاع سعر صرف الدولار في الأسواق بين سفيان الجبوري أن “هذا الارتفاع أثر على جانب معين من منتجات الشركة ورغم الارتفاع سيطرنا على الأسعار من أجل دعم المنتج المحلي ونافسنا خلال تلك الفترة الأسواق المحلية من حيث المواصفة والسعر.

الخطط التسويقية

وتابع أن” الشركة وضعت خططا تسويقية وبالإضافة إلى المخاطبات للوزارات تم عمل ندوات تعريفية للوزارات والشركات عن منتجات الشركة كما تم إرسال وفد من الشركة يوضح منتجات الصناعات الكهربائية والإلكترونية وعمل مصانعها فضلا عن عمل دعوات للشركات الأخرى وأشار إلى أن الشركة قامت أيضا بفتح معارض في مدخل الشركة وكذلك داخل الشركة كما افتتحت معرضا للبيع المباشر في محافظة بابل ومحافظة ديالى لتسويق منتجاتها والعمل جار على فتح معرض في محافظة كركوك بالتعاون مع الشركة العامة للصناعات الجلدية

خطوط الإنتاج

وفيما يخص خطوط الإنتاج بين الجبوري أن “الشركة أعادت تأهيل بعض المعامل والخطوط الإنتاجية كما أهلت ماكينات منتهية الصلاحية وكانت مندثرة كما هو الحال في معمل السخانات وكذلك معمل إنشاء ضاغط الهواء الذي كان يتم استيراده سابقا فضلا عن معمل الأوكسجين والقابولات”، مؤكدا استمرار العمل في تطوير وإعادة تأهيل المعامل القديمة “.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من وكالة الانباء العراقية

أضف تعليقـك