العراق الان

تخلو من “المستقلين”.. هذه خريطة انتخابات “كانون” في كربلاء

مصدر الخبر / شفق نيوز

شفق نيوز/ كشف مدير الإعلام والاتصال الجماهيري في مكتب مفوضية كربلاء الانتخابي، رزاق الأسدي، يوم الاثنين، تفاصيل أعداد الناخبين والمرشحين والمقاعد الانتخابية لانتخابات مجلس محافظة كربلاء، مشيراً إلى الإجراءات التي تم اتخاذها لضمان نزاهة هذه الانتخابات المقررة في يوم 18 كانون الأول/ ديسمبر المقبل.

وقال الأسدي لوكالة شفق نيوز، إن “أعداد ناخبي محافظة كربلاء الكلي المسجلين في سجل الناخبين ويمتلكون بطاقة انتخابية بايومترية ويحق لهم التصويت يوم الاقتراع هو (557993) ناخباً”، مؤكداً أن “البطاقة البايومترية هي الضمان الوحيد للمشاركة بالانتخابات حسب القانون الانتخابي، ولا يسمح إطلاقاً الانتخاب إلا لمن يمتلك بطاقة بايومترية صاحبة الصورة”.

وأوضح أن “عدد الناخبين الذين استلموا بطاقاتهم البايومترية أكثر من (500) ألف ناخب، أما عدد البطاقات البايومترية غير المُستلمة من قبل الناخبين هي أكثر من (60) ألف بطاقة”، مشيراً إلى أن “عدد القوائم الانتخابية في كربلاء (11) قائمة، حسب قانون انتخابات مجالس المحافظات، منها (7) تحالفات و(4) أحزاب”.

وأضاف الأسدي، أن “عدد المرشحين في كربلاء (250) مرشحاً، الذكور (174)، والإناث (76)، وجميع المرشحين منضوين ضمن الأحزاب والائتلافات، ولا يوجد مرشح مُنفرد (مستقل)”، مردفاً بالقول: “عدد مقاعد مجلس محافظة كربلاء (13) مقعداً، منها (9) للرجال، و(4) للنساء”.

ولفت إلى أن “عدد الناخبين المشمولين في التصويت الخاص (الدفاع والداخلية) في كربلاء هو (30) ألف من منتسبي القوات الأمنية”، مبيناً أن “عدد مراكز الاقتراع التصويت العام في عموم محافظة كربلاء (249) مركز اقتراع، بواقع (1303) محطة للتصويت العام، أما عدد مراكز الاقتراع التصويت الخاص (14) مركز اقتراع بواقع (68) محطة”.

رصانة الانتخابات

وعن الإجراءات لضمان نزاهة الانتخابات، ذكر الأسدي، أن “في هذه الانتخابات سيتم استخدام أحدث الأجهزة الانتخابية مثل جهاز التحقق الإلكتروني وجهاز العد والفرز الإلكتروني وجهاز الإرسال، فضلاً عن استخدام البرمجيات الدقيقة”.

وزاد بالقول: “بالإضافة الى وجود موظفي الاقتراع المختارين حسب القرعة الكترونياً من موظفي الدولة والخريجين والطلبة، فضلاً عن وجود مراقبي منظمات المجتمع ومراقبي الكيانات السياسية، إلى جانب وجود الصحفيين ووسائل الإعلام المرئية والمسموعة والمقروءة”.

وأشار إلى “إضافة مراقب جديد سيكون شاهداً على كل تفاصيل عملية الاقتراع، وهو وجود الكاميرات في محطات الاقتراع، وفي ساحة وبوابة المركز، لتوثيق العملية بالصورة والصوت، منذ بدء عملية الاقتراع وحتى عملية غلق الصناديق وتصدير تقرير النتائج الأولية”.

وخلص مدير الإعلام والاتصال الجماهيري في مكتب مفوضية كربلاء الانتخابي، إلى القول: “في حالة وجود أي خرق يتم تقديم شكوى، وبعد ذلك تُستقدم (رامات) هذه الكاميرات للتحقق من صحة الخرق، كما سيكون هناك عملية عد وفرز يدوي في كل محطة”.

يمكنك قراءة الخبر ايضا من المصدر من هنا

أضف تعليقـك