اخبار الاقتصاد

أسعار النفط ترتفع بانتظار قرار أوبك+ بشأن التخفيضات

المستقلة/- ارتفعت أسعار النفط، اليوم الثلاثاء، لتنهي سلسلة خسائر استمرت عدة جلسات قبل اجتماع حاسم لأوبك+، والمتوقع على نطاق واسع أن يشهد زيادة تخفيضات الإنتاج وتمديدها وسط مخاوف من استمرار تجاوز العرض الطلب.

وبحلول الساعة 0152 بتوقيت جرينتش، ارتفعت العقود الآجلة لخام برنت 45 سنتا بما يعادل 0.6% إلى 80.43 دولار للبرميل، في طريقها لإنهاء موجة خسائر استمرت 4 أيام.

أما العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأمريكي فارتفعت 43 سنتا، أو 0.6% أيضا، إلى 75.28 دولار للبرميل، بعد تراجعها لثلاث جلسات متتالية.

وستعقد أوبك+، التي تضم منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) وحلفاء من بينهم روسيا، اجتماعا وزاريا عبر الإنترنت في 30 نوفمبر لمناقشة أهداف الإنتاج لعام 2024.

وقالت (إيه.إن.زد ريسيريش) في مذكرة للعملاء اليوم الثلاثاء “ارتفع النفط الخام بشدة في التعاملات المبكرة وسط تقارير تفيد بأن أوبك ستخفض حصص الإنتاج”.

وقالت أربعة مصادر في أوبك+ لرويترز يوم الجمعة إن المجموعة اقتربت من التوصل إلى حل وسط بشأن حصص الإنتاج، مما قد يساعد في الوصول إلى توافق بشأن زيادة التخفيضات.

وتحرك التحالف الأسبوع الماضي لتأجيل الاجتماع بهدف تسوية الخلافات بشأن أهداف الإنتاج للمنتجين الأفارقة، مما أدى إلى انخفاض أسعار النفط. ويقول محللون إن الإنتاج القوي من جانب الدول غير الأعضاء في أوبك مثل الولايات المتحدة يزيد من الضغوط على الأسعار.

توقعات بزيادة التخفيضات

تشير التوقعات إلى أن أوبك+ ستزيد تخفيضات الإنتاج بمقدار 0.4 مليون برميل يوميا في ديسمبر، لتصبح 5.08 مليون برميل يوميا. كما من المتوقع أن يتم تمديد التخفيضات حتى يونيو 2024.

وتأتي هذه الخطوة في إطار جهود أوبك+ للحفاظ على استقرار أسعار النفط في ظل ارتفاع الطلب العالمي.

تأثير الاجتماع على الأسعار

من المتوقع أن يشهد اجتماع أوبك+ تأثيرا كبيرا على أسعار النفط. فإذا تم الاتفاق على زيادة التخفيضات، فمن المتوقع أن ترتفع الأسعار. أما إذا فشل التحالف في التوصل إلى اتفاق، فمن المتوقع أن تنخفض الأسعار.

وعلى الرغم من أن التوقعات تميل إلى زيادة التخفيضات، إلا أن هناك بعض العوامل التي قد تؤدي إلى انخفاض الأسعار، مثل ارتفاع الإنتاج من جانب الدول غير الأعضاء في أوبك.

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

أضف تعليقـك