العراق الان

نواب يطالبون بعقد جلسة استثنائية لاختيار رئيس للبرلمان

المستقلة/- دعا عدد من نواب مجلس النواب إلى عقد جلسة استثنائية لاختيار رئيس للبرلمان قبل نهاية العطلة التشريعية، وذلك لأهمية دور البرلمان الرقابي والتشريعي، ولمعالجة الإشكاليات التي حصلت في الرئاسة السابقة.

وقال عضو مجلس النواب ياسر الحسيني، إنَّه لا بد من المضي قدماً لفتح باب الترشيح واختيار رئيس لمجلس النواب، مشيراً إلى أنه من المحتمل أن يذهب مجلس النواب إلى جلسة استثنائية لاختيار رئيس جديد قبل نهاية العطلة التشريعية.

وأشار الحسيني إلى أنَّه لا توجد مشكلة في اختيار رئيس جديد بعد انتهاء العطلة التشريعية، لكن في الأيام الاعتيادية يحتم علينا الدستور عقد جلسات وانتخاب رئيس للبرلمان، مبيناً أنه خلال العطلة ينبغي أن يتقدم خمسون نائباً بالدعوة لجلسة استثنائية وأن تكون أولى فقراتها انتخاب الرئيس.

من جانبه، أوضح عضو مجلس النواب أحمد صلال البدري أنَّ البرلمان أمام مسؤوليات كبيرة لمعالجة الإشكاليات التي حصلت في الرئاسة السابقة، خاصة أنه توجد بعض القوانين معطلة وشبه غياب للدور الرقابي.

وتمنى البدري أن يشهد الفصل التشريعي المقبل والرئاسة الجديدة تفعيل الدور الرقابي بشكل حقيقي، مؤكداً أنه حتى الآن لا يوجد إجماع على شخصية رئيس البرلمان الجديد.

أهمية دور البرلمان

يلعب البرلمان دورًا مهمًا في النظام السياسي العراقي، فهو يمثل إرادة الشعب ويعبر عن مصالحه. ويتمثل دور البرلمان في الرقابة على السلطة التنفيذية وإقرار القوانين.

وتعد الرقابة على السلطة التنفيذية من أهم أدوار البرلمان، فهي تضمن عدم تجاوز السلطة التنفيذية لصلاحياتها. ويمارس البرلمان الرقابة على السلطة التنفيذية من خلال الأسئلة والطلبات والاستجوابات.

كما يلعب البرلمان دورًا مهمًا في إقرار القوانين، فهو الجهة الوحيدة المخولة بذلك في النظام السياسي العراقي. وتعد القوانين الإطار الذي ينظم العلاقة بين مختلف السلطات في الدولة، كما أنها تضمن حقوق وحريات المواطنين.

الأمل في الرئاسة الجديدة

يأمل النواب أن تتمكن الرئاسة الجديدة من معالجة الإشكاليات السابقة وإقرار القوانين المهمة. وتتمثل الإشكاليات السابقة في شبه غياب للدور الرقابي، وبعض القوانين المعطلة.

وتعد هذه الإشكاليات تحديًا كبيرًا أمام الرئاسة الجديدة، التي عليها أن تبذل جهودًا كبيرة لمعالجتها.

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

أضف تعليقـك