العراق الان

الوظائف التي قد تشغلها الروبوتات.. هل مهنتك بخطر؟

مصدر الخبر / قناة ان ار تي في NR TV

كشفت دراسة حديثة عن الوظائف البشرية التي يمكن أن تحلها الروبوتات في المستقبل، وأظهرت أن مهن مثل المحاسبة والاستشارات وعلم النفس تعتبر من بين الوظائف الأكثر عرضة للتهديد. 

وبينت الدراسة أن الرياضيين وعمال بناء الأسقف وعمال تركيب الفولاذ يشعرون بالراحة حيث تظهر الدراسة أن هذه المهن هي الأكثر أمانا من تأثير تكنولوجيا الذكاء الاصطناعي.

وأجرى الباحثون تحليلا ل 365 فئة من الوظائف، مقارنين بين القدرات المطلوبة لكل وظيفة وتأثير تطبيقات الذكاء الاصطناعي العشرة الأكثر شيوعا. وفي النهاية، خلصوا إلى تصنيف يظهر درجة التهديد التي قد يشكلها الذكاء الاصطناعي لكل وظيفة.

وكانت الدراسة تشير إلى أن الوظائف التي تتطلب مستويات أعلى من التعليم الرسمي هي الأكثر عرضة للاستبدال بالذكاء الاصطناعي، مع تصنيف الاستشارات الإدارية وتحليل الأعمال بأنها الأكثر تأثرا بدرجة 1.49.

ومن جهة أخرى، أظهرت الدراسة أن الوظائف التي تتطلب عملا يدويا صعبا من الناحية الفنية هي الأقل عرضة للاستبدال بالذكاء الاصطناعي. وفي هذا السياق، جاء مندوبو المبيعات عبر الهاتف كأكثر الوظائف عرضة للاستبدال ببرامج الدردشة الآلية.

وتشير النتائج أيضا إلى أن الوظائف التي تتطلب أقل مستويات التعليم الرسمي هي الأقل تعرضا لتأثير الذكاء الاصطناعي. ومن بين الوظائف الأقل عرضة للخطر، تم تصنيف لاعبي الرياضة المحترفين وعمال بناء الأسقف ومهن البناء الأولية.

LF

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

أضف تعليقـك