العراق اليوم

المندلاوي: شعوب ودول المنطقة هي المعنية بحفظ الأمن الاقليمي دون الحاجة للتدخلات الخارجية

بغداد – واع
اكد النائب الاول لرئيس مجلس النواب محسن المندلاوي، اليوم الاثنين، ان شعوب ودول المنطقة هي المعنية بحفظ الأمن الاقليمي، دون الحاجة للتدخلات الخارجية.
وذكر المكتب الإعلامي للنائب الأول لرئيس مجلس النواب، في بيان، تلقته وكالة الانباء العراقية،(واع)، ان “المندلاوي والوفد النيابي المرافق له، اجتمع، مع مستشار الأمن القومي الإيراني علي اكبر احمديان”.
واكد المندلاوي، ان “شعوب ودول المنطقة هي المعنية بحفظ الأمن الاقليمي، دون الحاجة للتدخلات الخارجية في شؤونها”، مجدداً “رفض مجلس النواب بأستخدام الاجواء والمياه والاراضي العراقية لاستهداف دول الجوار، لا سيما ايران”، مشيراً إلى “أهمية الاتفاقيات الموقعة بين بغداد وطهران، ودورها في تحقيق التعاون الشامل خدمة لمصالح البلدين الجارين”.
واضاف البيان، ان “اعضاء الوفد النيابي، ناقش الاتفاقية الأمنية بين البلدين، ومسألة انسيابية تصدير الغاز الإيراني إلى العراق، والتأكيد على تنسيق الجهود في مجالات، (ضبط الحدود ومكافحة الإرهاب، والتصدي لعصابات تجار المخدرات)، اضافة إلى مستقبل العلاقات الثنائية على الصعد كافة، وتعزيزها بما يخدم الشعبين العراقي والإيراني”.
من جانبه “ثمن مستشار الأمن القومي الإيراني، المواقف الصريحة والشجاعة لمجلس النواب العراقي في اقرار القوانين، التي تصب في مصلحة شعوب المنطقة واستتباب امنها”، مبيناً ان “دور المندلاوي كان ولا زال بارزاً في رئاسة مجلس النواب، بما يتعلق في التصدي للتحديات الداخلية والخارجية، فضلا عن دوره في دفع عجلة التعاون المشترك إلى اعلى المستويات”.

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

أضف تعليقـك