العراق اليوم

الشيخ الخزعلي يشدد على ضرورة اتباع السياقات الصحيحة لإنهاء أزمة الرواتب بكردستان

بغداد – واع

شدد الأمين العام لعصائب أهل الحق الشيخ قيس الخزعلي، اليوم الأربعاء، على ضرورة اتباع السياقات الصحيحة لإنهاء أزمة الرواتب  بكردستان، فيما أشار الأمين العام للاتحاد الإسلامي الكردستاني صلاح الدين محمد إلى أهمية إنهاء الاستفراد والاستبداد في الإقليم.

وقال المكتب الإعلامي للشيخ الخزعلي في بيان تلقته وكالة الأنباء العراقية (واع): إن ” الأمين العام لحركة عصائب أهل الحق الشيخ قيس الخزعلي استقبل، اليوم، في مكتبه ببغداد، الأمين العام للاتحاد الإسلامي الكردستاني صلاح الدين محمد والوفد النيابي المرافق له”، مبيناً أنه “جرى خلال اللقاء، بحث ملف رواتب الموظفين في الإقليم، وتطورات المشهد السياسي”.

وأكد الشيخ الخزعلي “على أهمية اعتماد مبدأ الحقوق والواجبات، وحل المشاكل العالقة بين الإقليم والحكومة الاتحادية وفق القانون والأُطر الدستورية، خصوصاً ما يتعلق بملف تأخر صرف رواتب الموظفين في الإقليم، وما خلّفه من أزمة وتأثيرات اقتصادية واجتماعية في المواطنين الكرد”، مؤكداً على “وجوب اتباع السياقات الصحيحة لإنهاء أزمة الرواتب، وضمان عدم تطورها في المستقبل القريب لتأثيرها في الوضع الداخلي في الإقليم”.

وذكر أن “الشعب الكردي مسالم ويحب الخير”.

من جانبه، طالب الوفد “بضرورة إنهاء الاستفراد والاستبداد في الإقليم، ودعم الأحزاب والأصوات المعارضة التي تعبّر عن حقوق وتطلعات الشعب الكردي وحاجاته الأساسية في العيش الكريم، والسماح لمواطني الإقليم بالتظاهر السلمي للتعبير عن مواقفهم”، داعياً الحكومة الاتحادية الى “الإسراع بسحب ملف رواتب موظفي الإقليم وإدارته لضمان الشفافية وتمكين الموظفين من استلام حقوقهم أُسوةً ببقية العراقيين في عموم أنحاء البلاد”.

وثمّن الوفد “الدور الوطني للشيخ الخزعلي في تقريب وجهات النظر، وجهوده الواضحة ومواقفه الشجاعة في حل المشاكل العالقة بين الإقليم والحكومة الاتحادية، والانحياز الدائم لحقوق الشعب العراقي بكل مكوناته”.

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

أضف تعليقـك