العراق الان

تفاصيل جديدة عن اغتيال رجل الدين ببغداد: زعيم حزب “الداعي” ويدعي “المهدوية”

مصدر الخبر / شفق نيوز

شفق
نيوز/ أفاد مصدر أمني في ديالى، يوم الخميس، بأن رجل الدين الذي تم اغتياله في
بغداد هو زعيم حزب “الداعي” الذي يدعي أنه الإمام المهدي، الإمام الثاني
عشر لدى المسلمين الشيعة الإمامية.

وأبلغ
المصدر وكالة شفق نيوز، أن “رجل الدين الذي تم اغتياله بعد ظهر اليوم في
أطراف بغداد هو الأمين العام لحزب (الداعي) فاضل المرسومي، واعترض المسلحون طريقه
بالقرب من مديرية مرور التاجي شمالي العاصمة”.

ويحظى
فاضل المرسومي الملقب بـ”الإمام الرباني” بشعبية في ديالى ويسكن قضاء
الخالص شمال شرق بعقوبة.

ويقضي
المرسومي أغلب أوقاته في العاصمة بغداد وتزعم قوائم انتخابية طيلة الدورات
الانتخابية الماضية، ويخوض اتباعه انتخابات مجلس محافظة ديالى بقائمة “وطنيون”.

وفي
وقت سابق اليوم، أبلغ مصدر أمني في بغداد وكالة شفق نيوز، بأن “مسلحين مجهولين
كانوا يستقلون دراجة نارية فتحوا نيران أسلحتهم باتجاه سيارة نوع (تاهو) يستقلها
رجل دين بالقرب من الجسر الدوار شمالي بغداد، ما أدى إلى مقتله على الفور، ولاذ
المهاجمون بالفرار إلى جهة مجهولة”.

وأشار
المصدر إلى أن “سائق السيارة الذي كان يُقلّ رجل الدين أصيب إصابة خطرة وتم
نقله إلى المستشفى لتلقي العلاج”.

يمكنك قراءة الخبر ايضا من المصدر من هنا

أضف تعليقـك