العراق الان

حزب كوردي يطالب داخلية الإقليم بمنع مؤتمر يجريه “عضو مُبعد”

مصدر الخبر / شفق نيوز

شفق نيوز/ من المقرر ان يعقد حزب التحالف الوطني برئاسة ارام قادر يوم غد الجمعة مؤتمره السنوي، إلا ان قيادته المؤقتة تطالب وزارة الداخلية في حكومة اقليم كوردستان كوردستان ان تمنع عقد المؤتمر كون آرام قادر قد أبعد من رئاسة الحزب وعضويته. 

وجاء في بيان لحزب التحالف الوطني (الذي أسسه الرئيس العراقي السابق برهم صالح عندما انشق عن حزب الاتحاد الوطني الكوردستاني) موجه الى وزارة الداخلية في حكومة اقليم كوردستان والرأي العام الكوردستاني والعراقي ومحافظ السليمانية، ورد لوكالة شفق نيوز نسخة عنه، أن الحزب يبلغ ويذكر الجميع انه في ظل الاجتماع الموسع الذي عقدته المجالس الثلاثة للحزب (السياسي والتنفيذي والنواب) في السليمانية في 9 كانون الأول من العام الماضي وصوت اعضاء القيادة بالإجماع بابعاد ايوب نعمت قادر المعروف بـ(ارام قادر) من رئاسة التحالف الوطني وتجريده من عضويته، مضيفا أنه في اليوم نفسه تم انتخاب قيادة مؤقتة لادارة الحزب لحين عقد المؤتمر والذي تقوم القيادة الشرعية  حاليا بالعمل والاستعداد لعقده بعد اجراء انتخابات مجالس المحافظات في العراق. 

وطالب البيان كلا من وزارة الداخلية ومحافظ السليمانية والمديرية العامة للثقافة في السليمانية بعدم السماح للرئيس السابق المبعد الذي يعتزم اقامة تجمع يوم غد الجمعة في قاعة تلاري هونر في السليمانية من دون استحصال موافقة واجازة وزارة الداخلية، ويسميه المؤتمر وذلك بإحضار مجموعة من الأشخاص 95% منهم ليسوا من أعضاء التحالف. 

واشار البيان الى القيادة المؤقتة للتحالف الوطني يرى أنه من حقه القانوني والشرعي ان يسجل شكوى ضد جميع الأشخاص الذين يسمحون بتنفيذ هذا العمل اللاقانوني، مبينا أنه سيسجل شكوى ضد المبعد آرام قادر لتحايله وجلبه أناس من خارج التحالف بشكل غير شرعي للتجمع لعقد ما يسمى بالمؤتمر. 

وطالب البيان كذلك من جميع من اسماهم المخدوعين والمدعوين باسم المؤتمر ألا يشتركوا في هذه اللعبة المباعة لانها ستعود بالخسارة عليهم، حسب وصف البيان.

يمكنك قراءة الخبر ايضا من المصدر من هنا

أضف تعليقـك