العراق الان

السوداني يتحدث عن جماعات “تصادر دور الدولة” ويوجه بالاستعداد لحفظ الأمن

مصدر الخبر / شفق نيوز

شفق نيوز/ تحدى القائد العام للقوات المسلحة محمد شياع السوداني، مساء الأحد، ما أسماهم بـ”أفراد أو جماعات” تحاول أن تتقمص أو تصادر دور الدولة وقرارها الوطني، مؤكداً عدم السماح لأي جهة أو مجموعة أنْ تنصّب نفسها وصيّة على العراق، بدلاً عن مؤسسات الدولة الدستورية.

جاء ذلك، خلال زيارة أجراها السوداني، إلى مقرّ قيادة الشرطة الاتحادية في العاصمة بغداد، وتجول خلالها في المتحف العسكري، كما تفقد آمرية الطبابة في قيادة الشرطة، واطّلع على أهم احتياجاتها، بحسب بيان ورد لوكالة شفق نيوز.

ورأس القائد العام، اجتماعاً مع قادة الشرطة الاتحادية، جرى خلاله استعراض سير تنفيذ خططها الأمنية، واستذكر المعارك الحاسمة التي خاضتها قوات الشرطة الاتحادية ومساهمتهم في تحقيق الانتصار على تنظيم داعش، وفقاً للبيان.

وقال السوداني، إن “زيارته إلى مقرّ الشرطة الاتحادية تأتي تأكيداً لأهمية هذا التشكيل في المنظومة الأمنية العراقية، وتثميناً للتضحيات الجِسام التي قدمتها، موجهاً بـ”تكريم ضباط الاتحادية بمنحهم قدم ستة أشهر، ومنح المراتب قدم سنتين”.

وأكد القائد العام للقوات المسلحة، الحرص على رفع مستوى قدرات منتسبي الشرطة الاتحادية، ودعمها بالخبرات وقدرات التدريب والتجهيزات والأسلحة والكاميرات الحرارية.

وشدد على ضرورة الحفاظ على زخم الانتصارات التي حققتها القوات الأمنية، وعدم التفريط بها، مردفاً بالقول: “لا يمكن لأية جهة أو مجموعة أنْ تنصّب نفسها وصيّة على العراق، بدلاً عن مؤسسات الدولة الدستورية، وأن الحكومة ستقف وتتصدى لهذا التحدي المتمثل بوجود هذه الأفراد التي تحاول أن تتقمص أو تصادر دور الدولة وقرارها الوطني”.

ووجه السوداني، ببذل الجهود من أجل توفير الأجواء الآمنة لإنجاح انتخابات مجالس المحافظات التي ستُجرى في 18 كانون الأول الجاري، وأن يكون الجميع بمستوى الجهوزية والاستعداد لحفظ الأمن في بغداد والمحافظات.

وجدد القائد العام، تأكيده أهمية “تأمين الخيارات الحرّة للمنتسبين والمقاتلين المشاركين في التصويت الخاص، وعدم تعريضهم لأي تأثير في خياراتهم الانتخابية، كما وجه القادة الأمنيين بالاهتمام بمقاتليهم وتوفير كل ما يحتاجونه، وأوصى بالتزام معايير حقوق الإنسان في التعامل مع المواطنين.

يمكنك قراءة الخبر ايضا من المصدر من هنا

أضف تعليقـك