العراق اليوم

بعد تقديم الخدمات للحجاج :مدينة الحسين العصرية للزائرين في كربلاء تستقبل (40) الف معتمر

مصدر الخبر / وكالة نون

كشفت مدينة الامام الحسين العصرية للزائرين احدى مدن الزائرين الثلاثة التي شيدتها العتبة الحسينية المقدسة، عن استقبالها لاربعين الف معتمر من المعتمرين العراقيين الذاهبين الى الديار المقدسة برا، وتقديم مختلف انواع الخدمات لهم، مؤكدة ان المعتمرين قدموا من محافظات الوسط والجنوب.

خدمات متنوعة

وقال معاون مدير المدينة وائل حمزة وحيد في تصريح لوكالة نون الخبرية ان” المدينة التي شيدت على مساحة (22) دونما، وباشرت بتقديم خدماتها للزائرين بعد افتتاحها في العام (2012) اي قبل اثنى عشر عاما، وتقدم خدمات السكن والايواء والاطعام والخدمات الصحية بالتنسيق مع دائرة صحة كربلاء المقدسة ودوائر الصحة في محافظات الوسط والجنوب، وفي المدينة نوعين من السكن احدهما للايواء المجاني وهي عبارة عن (22) قاعة معدة ومهيأة ومكيفة لاستيعاب (250) زائر بوقت واحد طوال ايام السنة اي يمكنها استقبال (5500) زائر يوميا، والآخر سكن استثماري يتمثل بالسكن الفندقي المكون من (64) جناح خاص (سويت) و(6) شقق (VIP) باسعار مناسبة جدا، واصبحت المدينة معروفة بعد تقديمها لمختلف انواع الخدمات عبر اكثر من عقد من الزمان لملايين الزائرين وبمناسبات عدة، وخاصة في الزيارات المليونية المتمثلة بالزيارة الشعبانية والاربعينية والعاشر من المحرم وعيدي الفطر والاضحى المباركين، وتتهيأ المدينة في الزيارة الاربعينية من الاول من شهر صفر وتستعد لاستقبال ملايين الزائرين وعلاجهم واطعامهم ثلاث وجبات يوميا، وتصل اعداد الزائرين فيها الى حوالي (10) الاف زائر يومي”.

استقبال المعتمرين

واضاف ان” توجيهات صدرت لنا من المتولي الشرعي للعتبة الحسينية المقدسة الشيخ عبد المهدي الكربلائي بعد انطلاق عمليات اداء العمرة عبر الطريق البري لمحافظة كربلاء المقدسة باستضافة المعتمرين العراقيين القادمين من محافظات الوسط والجنوب مثل البصرة، وميسان، وواسط، والمثنى، والقادسية، في مدينة الامام الحسين للزائرين، وباشرنا منذ مطلع العام الجاري باستقبالهم وخصوصا ان العمرة في اشهر رجب وشعبان ورمضان تشهد زخما كبيرا، ونستقبل يوميا (20)حافلة محملة بـ(50) معتمر، ونقدم الخدمات لنحو الف معتمر يوميا، ووصل عددهم الى الان حوالي (40) الف معتمر استقبلناهم واستنفرت الجهود وقدمت لهم خدمات الايواء المجاني والعلاج والرعاية الصحية وتوفير سيارات اسعاف ونقل الحالات الحرجة الى مستشفيات كربلاء المقدسة، والاطعام باسعار مدعومة وزهيدة، ناهيك عن تمتعهم بالحدائق والمناطق الترفيهية، وكذلك وفرت لهم حافلات مكيفة تكفلت بنقلهم مجانا من مدينة الزائرين الى المدينة القديمة في كربلاء المقدسة لزيارة العتبات المقدسة واعادتهم، كما تحولت المدينة خلال عامي (2020 ــ 2021) الى مركز للشفاء ومنطقة لعزل المصابين بوباء كورونا، وتعافي المئات من المصابين فيها”.

 
واوضح وحيد ان” تنسيق عالي المستوى بين هيئة الحج والعمرة والادارة العليا للعتبة الحسينية المقدسة، كلفنا من خلاله باستقبال حجاج بيت الله العراقيين الذاهبين عبر البر، حيث بلغ عدد الحجاج الذين تشرفنا باستقبالهم في العام الماضي (2023) من محافظات الوسط والجنوب (7500) حاج وحاجة، ووفر لهم السكن والطعام مجانا وستستمر الجهود لخدمة الحجاج والمعتمرين والزائرين وعامة المواطنين”.

قاسم الحلفي ــ كربلاء المقدسة
تصوير ــ مهيمن محي

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

أضف تعليقـك