العراق الان

سيباستيان هالر.. قاهر السرطان الذي اعتلى عرش أفريقيا

مصدر الخبر / وكالة العراق اليوم

بغداد- العراق اليوم:

نجح سيباستيان هالر مهاجم منتخب كوت ديفوار وبروسيا دورتموند في كتابة اسمه بسجلات تاريخ بلاده الكروي.

وسجل هالر هدف تتويج كوت ديفوار بلقب كأس أمم أفريقيا للمرة الثالثة في تاريخها، وذلك في مرمى نيجيريا، ليقود “الأفيال” لحسم النهائي لصالحهم بنتيجة 2-1.

هالر الذي عانى من مرض السرطان الخبيث قبل عامين، نجح في إثبات أنه أحد أفضل المهاجمين الأفارقة في السنوات الأخيرة خلال كأس أمم أفريقيا التي استضافتها بلاده.

ورغم أن هالر غاب عن أول 3 مباريات لمنتخب بلاده للإصابة وصام تهديفياً في ثمن وربع النهائي لكنه عاد في الوقت المناسب حين سجل يوم الأربعاء الماضي هدف فوز بلاده 1-0 على الكونغو الديمقراطية في نصف النهائي.

وخلال المباراة النهائية حسم هالر اللقب للأفيال بهدف قبل 9 دقائق من النهاية ليمنح كوت ديفوار أول انتصار لها في تاريخ المباريات النهائية التي خاضتها بالبطولة.

وتلقى هالر صدمة في يوليو/تموز 2022، بعدما أعلن عن معاناته من سرطان الخصية ولكنه نجح في القضاء عليه والعودة إلى كرة القدم في يناير/ كانون الثاني 2023، قبل عام من كأس أمم أفريقيا.

وخضع هالر لعمليتين جراحيتين وعلاج كيماوي ليحصل على الضوء الأخضر للعودة للملاعب في 2 يناير 2023.

وقبل المباراة النهائية، تحدث هالر عن الدراما التي عاشها في آخر عامين من المرض اللعين وصولا إلى المجد: “هي لحظة رائعة وعظيمة أن أكون أمامكم أتحدث عن النهائي، عن كأس أفريقيا في بلادي”.

وواصل: “أنا سعيد بما يحدث، ولكني أرى أني بحاجة لعدة أشهر أو لربما سنوات لأدرك حقاً ما جرى في الأعوام الأخيرة”.

الغريب أن هالر سجل في الكونغو الديمقراطية هدف تأهل منتخب بلاده إلى النهائي، وذلك بالتزامن مع اليوم العالمي لمحاربة السرطان.

يذكر أن هالر المولود في ريس أورانغيه في العاصمة الفرنسية باريس كان من الممكن أن يمثل بلد آخر غير كوت ديفوار في مسيرته الدولية.

ولعب هالر لمنتخبات فرنسا للشباب من 16 إلى 21 ولكنه لم يمثل المنتخب الأول للديوك مطلقأً، لكن منتخب كوت ديفوار استدعاه لأول مرة في نوفمبر/ تشرين الثاني 2020 ليبدأ رحلة المجد.

وخاض هالر 26 مباراة دولية حتى الآن مع كوت ديفوار سجل فيها 10 أهداف وتوج بكأس أمم أفريقيا.

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

أضف تعليقـك