العراق الان

الشمري: أمن الحدود بأفضل حالاته في عمر الدولة العراقية

مصدر الخبر / قناة ان ار تي في NR TV

أثنى وزير الداخلية، عبد الأمير الشمري، اليوم الاثنين، على حالة أمن الحدود في المناطق الوسطى والجنوبية، ووصفها بأنها في “أفضل حالاتها” في عمر الدولة العراقية.

جاء ذلك خلال افتتاحه مديرية جديدة للشرطة، تهدف إلى ضبط الأمن في مناطق شمال محافظة البصرة، التي تشهد نزاعات عشائرية متكررة.

وأكد بيان صادر عن مكتب الإعلام التابع لوزارة الداخلية، تلقى NRT عربية، نسخة منه، على أن الشمري أشاد بجهود ضبط الحدود العراقية مع الدول المجاورة، واصفا الوضع بأنه في “أفضل حالاته”، مع التركيز على تحصينات ونقاط مراقبة مزودة بمعدات فنية متطورة، إضافة إلى استمرارية الجهود في تأمين شط العرب.

وفي سياق آخر، أكد الشمري، أن منطقة شمال البصرة شهدت في السابق أحداثا أمنية ونزاعات عشائرية، وأن إنشاء المديرية الجديدة يأتي بتوجيه من القائد العام للقوات المسلحة لتعزيز الأمن والاستقرار في المنطقة، من خلال فتح أقسام جديدة للشرطة وتوفير المعدات والكوادر البشرية اللازمة.

وأشار، إلى أنه يوجد “ارتياح كبير وتوافق” حول تنظيم عمل المديرية الجديدة، مع التأكيد على تعزيزها بالضباط والمنتسبين لتحقيق الأهداف المنشودة، مع التنسيق مع شيوخ ووجهاء العشائر وأطياف المجتمع لضمان الأمن والاستقرار.

وفيما يتعلق بملف مكافحة المخدرات، شدد الشمري، على نشاط مديرية شؤون المخدرات في البصرة، مع اعتقال متاجرين من دول مجاورة وتجار عراقيين، مع التزام الوزارة بمواصلة مكافحة هذا الملف المهم.

وختم الشمري بالحديث عن ملف حصر السلاح بيد الدولة، مؤكدا أن الوزارة تعمل على تسجيل الأسلحة الخفيفة والمتوسطة في مراكز الشرطة، إضافة إلى تخصيص ميزانية لشراء الأسلحة، مع التزام بتنفيذ خطة لضبط الحدود الدولية وتأمينها.

وأوضح، أهمية تعزيز الجانب الاستخباري في المحافظة، من خلال تعزيز مديرية استخبارات البصرة، والتي ستستمر في تقديم الدعم اللازم لضمان الأمن والاستقرار.

LF

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

أضف تعليقـك