العراق الان

خلال كلمته في “قمة عالمية”.. مسرور بارزاني: اسمحوا للكورد رسم مصيرهم

مصدر الخبر / شفق نيوز

شفق نيوز/ ألقى رئيس
حكومة إقليم كوردستان مسرور بارزاني، يوم الاثنين، كلمة مهمة في الجلسة الرئيسية
لأعمال القمة العالمية للحكومات في دبي، دعا فيها إلى احترام حق تقرير المصير
للشعوب، والسماح للشعب الكوردي برسم مستقبله بنفسه.

وشدد بارزاني، في كلمته،
على ضرورة، الاستقرار السياسي والأمن والازدهار الاقتصادي ومكافحة التغيّر
المناخي، واصفاً هذه المجالات بأنها “ركائز أساسية لبناء مستقبل أفضل
للمنطقة”، كذلك حث على التعاون لتحقيق التقدم، وشدد على أنّ تحقيق الاستقرار
يبدأ بإقرار حقوق جميع الشعوب.

كما تناول في كلمته، القضايا
الجيوسياسية في المنطقة، بما في ذلك القضية الفلسطينية، والأزمات في العراق
وسوريا، مطالباً بإيجاد حلول عادلة ودائمة لهذه المشكلات، وإنهاء تسويفها وتجاهلها
لتجنب تفاقهما، كما تطرق إلى ملفات مهمة أخرى.

وتابع بارزاني:
“أخاطبكم اليوم بصفتي رئيس وزراء إقليم كوردستان العراق، الإقليم الذي تمكن
على مدى العقدين الماضيين من بناء وتثبيت نفسه من بين ركام العراق السابق، مع ذلك،
أتحدث إليكم أيضاً كشخص يقف إلى جانب صنّاع القرار في منطقتنا الغالية ممن يواجهون
الكثير من التحديات نفسها”.

ورأى رئيس حكومة
الإقليم، أن “الحروب والتمرد وعدم الاستقرار الاقتصادي أصبحت للأسف جزءاً من
تكوين المنطقة، لا يمكن التغاضي عن التبعات التي خلفتها تلك التحديات على التنمية
الاجتماعية والاقتصادية، لكن ما تزال هناك إرادة للتحرر من مآسي الماضي، ففي أنحاء
المنطقة كلها، ثمة عزيمة للانفتاح على التقدم، وإدراك أن التغيير ليس حتمياً فحسب،
بل هو ضروري”.

وزاد بالقول: “لا
شك في أن العديد من القضايا الجيوسياسية في منطقتنا قد وُضعت في سلة المشاكل
العصية لفترة طويلة جداً. ولكن لماذا نظل نتجاهلها؟ إن امتلاك الشجاعة للإقرار
بوجود مشكلة يمثل الخطوة الأولى نحو حلها”.

وواصل بارزاني حديثه
بالقول: “نحن لدينا أيضاً مطالب مشروعة بتقرير المصير، تلك الحقوق اعترف بها
أصدقاؤنا وحلفاؤنا، لكنهم في الوقت ذاته يخبروننا أن الضرورات السياسية تحول دون
تقديمهم المساعدة في تحقيق العدالة التاريخية”.

يمكنك قراءة الخبر ايضا من المصدر من هنا

أضف تعليقـك